يوم في بيت “عم سامي”.. قبطي بسيط من أبناء نجع حمادي

يوم في بيت “عم سامي”.. قبطي بسيط من أبناء نجع حمادي

قنا – مريم الرميحي:

عم سامى فوزى عبدالمسيح، صاحب الـ55 عامًا، أحد اقباط منطقة الضمرانية بمركز نجع حمادي، رجل بسيط يعمل مكوجي منذ 13 عامًا في واحدة من أقدم محال الغسيل والمكوى بنجع حمادي، ويدعى “كومي كلين” بشارع بورسعيد.

محررة “ولاد البلد” قررت قضاء يوم عيد الميلاد المجيد وسط عائلة عم سامي.

ولاد البلد فى ضيافة العم سامي

 بعيدًا عن الاحتفالات داخل الكنيسة والتي تبثها وسائل الإعلام، هناك مظاهر أخرى للاحتفال داخل المنازل، يعبر فيها الناس عن أفراحهم، ويستعدون لذلك قبل أيام بالتنظيف وإعادة ترتيب البيت.

كومي كلين

فى العمل

عم سامي اشتهر باتقانه لعمله، يعمل في مهنته تلك منذ 13 عامًا، كما أنه لم يكمل شهادته الإعدادية، إذ بدأ ممارسة المهنة وهو في الصف الثاني الاعدادي، ليكون ذلك عقبة أمام استكمال دراسته، ويكتفي بذلك عن الوظائف الحكومية.

مبتسم

معروف بابتسامته وبشاشة وجهه الدائم، وهكذا يستقبلك كل مرة وكأنها المرة الأولى التي تلتقيه فيها، ولحبه لعمله فنادرًا ما يأخذ إجازة، فضلًا عن أنه قد يعمل لساعات طويلة ليلًا، حتى ليلة القداس أمس ظل في عمله، ليبدأ  طقوسه الخاصة بالاحتفال بعيد الميلاد بعد الانتهاء من عمله 5 مساء.

فى العمل

0

00

0

يقول عم سامي شاهدت القداس عبر التلفزيون، وفرحت جدًا بكلمة الرئيس السيسي أمس بالكنيسة “دي حاجة كبيرة اسعدتنا والله”.

8

وفي الوقت نفسه كانت زوجته أم شنودة تهتم بإعداد الطعام للإفطار صباح الغد، فضلا عن تنظيف المنزل وتزيينه لاستقبال المهنئين.

5

أم شنودة تحب الزينة والأعياد ولا تكتفي فقط بتنظيف المنزل وتزيينه، وهو الأمر الذي يبدأ قبل العيد بشهر، بل تصر على تعليق “البلالين” الملونة والدباديب والعرائس، رغم كبر أبنائها الثلاثة فأصغرهم تجاوز 15 عامًا.

8

وفى صباح اليوم استقبل عم سامي العيد بتهنئة جيرانه المسلمين بالشارع.

0

منزله بسيط لكنه لم يخل من جو البهجة والفرح.

0

يقول عم سامي نستقبل الأعياد بالتهاني من قبل الأهل والجيران والأقارب داخل المنزل، فالشباب والرجال يزورون كل المنازل للتهنئة، مضيفا لا أرى اختلافًا بين طقوسنا وطقوس أخوتنا المسلمين.

يبتسم عم سامي قائلًا “العدراء والسيد المسيح مش بتوعنا لوحدنا دول بتوع الكل المسلمين قبل المسيحين وأعلم أن المسلمين يؤمنون بهما”.

9
ويتابع كان جيراني من المسلمين يصومون مع أسرتي صيام مولد العذراء عندما كان في سكنه القديم.
98

عم سامي لديه 3 أبناء شنودة وفادي وماريا، والأخيرة متزوجه بأحد المراكز المجاورة، والتي لم ينس أن تكون أول من يهنئها، بل تعهد لـ”محررة ولاد البلد” أن يعطيها عيدية كما مارية ابنته.

 0

على أحد الجدران صورة معلقة لابنه الأكبر المتوفي اسمه “رزيقي”، وقف أمامها داعيًا له بالرحمة.