10 نصائح للوصول إلى أعلى إنتاجية من «البلح».. التلقيح ومكافحة الأمراض أبرزها

10 نصائح للوصول إلى أعلى إنتاجية من «البلح».. التلقيح ومكافحة الأمراض أبرزها النخيل ـ ارشيفية

قال المهندس طارق محمود أمين، مدير الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، إن موسم النخيل من أهم مواسم المحاصيل في الصعيد، لاسيما في محافظة قنا، والذى توليه إدارته اهتمامًا خاصًا، للوصول إلى نسبة إنتاجية عالية للموسم الزراعي الحالي.

وأضاف أمين أن التعامل مع محصول النخيل يتم من عدة نواحي، ففي الناحية البستانية، يجب الاهتمام بالتلقيح أولًا، ويجب إتمامه خلال 48 ساعة من بدء انشقاق الأغريض المؤنث، حيث تتناقص القدرة على الإخصاب كلما تأخرنا في إجراء التلقيح.

وتابع أن عملية التلقيح تجري مرتين أو ثلاث مرات للنخلة، ويجب إعادة التلقيح مرة أخرى عند سقوط الأمطار أو هبوب الرياح.

وأوضح مدير عام الإرشاد الزراعي أنه يجب أيضًا متابعة المحصول منذ بدء زراعة النخيل، بفصل و زراعة الفسائل، والتي تجري بواسطة عمالة مدربة، ويتم تطهير منطقة الفصل للفسائل والأم، بمبيد فطري موصى بعد الفصل مباشرة.

وكذلك سرعة الترديم حول النخلة الأم، وزراعة الفسائل للحصول على أعلى نسبة نجاح، لافتًا إلى أنه يتم تجهيز جورة الزراعة بخلط سماد عضوى “بلدى” متحلل مع نصف كيلو سوبر فوسفات، مع نصف كيلو كبريت زراعي، وربع كيلو سلفات نشادر توضع في قاع الجورة ثم تغطى بطبقة من التربة النظيفة بسمك 40 سم ثم تغرس الفسيلة.

وتابع: تروى الفسائل بعد الغرس مباشرة رية غزيرة مع ضرورة دك التربة جيدًا حولها، ثم تنظم عملية الرى حسب طبيعة التربة والظروف البيئية المحيطة، حيث يجب أن تظل التربة رطبة حول الجذور، مع الاهتمام بعملية الري والتسميد للحفاظ على قوة النخلة وحيويتها.

ومن جانبه أوضح محمد عبده السيد، مهندس بالإرشاد الزراعي بنجع حمادي، أنه يجب الاهتمام بمكافحة الأمراض التي تصيب النخيل، عن طريق الرش الوقائي، والذي يتم فيه رش النخيل في مناطق الإصابة مرتين أو ثلاث أثناء فترة نشاط الحشرات، وهي مارس وأبريل وسبتمبر وأكتوبر ونوفمبر، ويتم الرش باستخدام المبيدات الموصى بها، وبالتركيز الموصى به.

وأشار السيد إلى أهمية مكافحة حشرات الأفستيا، التي تصيب ثمار البلح في الحقل أو المخزن، من فبراير إلى أبريل، وتكافح باستخدام المبيدات الحيوية، وكذلك يمكن استخدام أحد مركبات سبينوساد مثل مركب تريسر 24% بمعدل 20سم3 / 100لتر ماء.

وأورد مهندس الإرشاد، أنه من الناحية المرضية، فيجب مراعاة مايلى:

1ـ في شهر فبراير، يصيب مرض عفن النورات، أشجار النخيل، ويتم معاملته بالرش بأحد المبيدات الوقائية، مثل “أوكسي كلور النحاس 300جم/ 100لتر ماء، بالإضافة إلى 50 سم مادة ناشرة.

وكذلك مرض تبقعات الأوراق، و اللفحة السوداء، ويتم الرش بأحد المبيدات الفطرية الوقائية، مثل “الرش بمبيد كيما رد 3 جرام / 1 لتر ماء، بالإضافة إلى مادة ناشرة، ثم تكرر العملية 15 يوم.

2ـ في شهر مارس وشهر أبريل، يصاب النخيل بمرض “أعفان الجذور” ويتم معالجته في معامل الفسائل بوزارة الزراعة، أو باستخدام أحد المبيدات الموصى بها، مثل”غمر الفسائل قبل الزراعة في مبيد توبسين ام 70 بمعدل 3 جرام / 1 لتر ماء مبيد ربزولكس مع معاملة التربة بنفس المبيد.

 

 

 

الوسوم