4 شروط يجب توافرها لكي تُقبل الأُضحية.. تعرّف عليها

4 شروط يجب توافرها لكي تُقبل الأُضحية.. تعرّف عليها

كتب: أسماء حافظ

قال الشيخ سعد محمود سيد، مدير لجنة الفتوى بنجع حمادي، شمالي قنا، إن هناك بعض الشروط الواجب توافرها لتقبل الأضحية، خاصة وأن حكم الأضحية عند الجمهور سنه مؤكدة، أما عند الأحناف فهي واجبة، وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم انكفأ إلى كبشين أقرنين أملحين، فذبحهما بيده”.

ويابع أنه يجب على المسلم أن يتبع أسس وتعاليم لكي يتفادى الخطأ بأن تصبح أضحيته سليمة ومتبعة للسنة الشريفة ومنها:

1- أن تكون أضحيته خالصة لوجه الله تعالى لقوله “فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملًا صالحًا”، ومن المهم أن يشهد الذبح بنفسه، امتثالًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة، حيث أشار عليها بحضور الذبح مبشرًا لها بكل نقطة دم تسيل حسنات تأخذها.

٢- أن يختار الأنعام الخالية من العيوب سواء هي من الإبل أم البقر أم الغنم، وأن تكون ثمينة وسليمه لا عرجاء ولا عمياء ولا نطحاء وخالية من الأمراض.

٣- أن تكون الأضحية قد بلغ السن المحدد شرعًا فإنها إن كانت من الإبل تأخذ منها ما تم الخمس سنوات، وإن كانت من البقر ما تمت سنتان، أما الماعز ما قد يكون بلغ الحول كاملًا، بالنسبة للضأن ما بلغ الستة أشهر.

٤- أن يتم الذبح بعد الفراغ من الصلاة، فلا يجوز الذبح قبل الصلاة، وإذا ما تم قبل الصلاة اعتبر لحمًا عاديًا للبيت وليس بأضحية، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من ذبح قبل الصلاة فإنما ذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه، وأصاب سنة المسلمين)، ويمتد الذبح من بعد صلاة العيد من اليوم الأول وحتى رابع يوم.

 وأوضح أنه بالنسبة لاشتراك أكثر من شخص في أضحية واحدة فانه لا يجوز أكثر من سبع أشخاص، ويستحب للمسلم عند بداية شهر ذي الحجة بأن يمتنع عن قص شعر الرأس واللحية والشارب حتى تمام النحر.

الوسوم