40% زيادة في أسعار البلح بنجع حمادي مع قرب حلول شهر رمضان

شهدت أسواق مدينة نجع حمادي، شمالي قنا، ارتفاعًا حادًا في أسعار البلح، بمختلف أنواعه، بنسبة 40% مقارنة بأسعاره العام الماضي، تزامنًا مع قرب حلول شهر رمضان المعظم.

الدولار ونقص الانتاج

يقول مرسي محمد، تاجر، إن ارتفاع أسعار البلح يرجع إلى ارتفاع أسعار بقية المنتجات، والتي تعتبر أزمة الدولار من أهم أسبابها، فضلًا عن نقص انتاج البلح الموسم الماضي.

ويشير محمد إلى أن “بلح الوادي” يباع اليوم بـ 18 جنيهًا للكيلو، بينما كان سعره العام الماضي 12 جنيهًا فقط، فيما ارتفع سعر البلح المحلي الوارد الينا من داخل المحافظة إلى 10 جنيهات، بعد أن كان سعره 5 جنيهات في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

ويعزو عبد الله صالح، أحد كبار تجار التمر بقنا، ارتفاع أسعار البلح إلى نقص الكميات الموجودة منه، ولجوء بعض التجار الي اتباع سياسة ” تعطيش السوق”، سعيًا منهم لتحقيق مكاسب كبيرة، لافتًا إلى أن أزمة ارتفاع قيمة الدولار أيضًا من العوامل الرئيسية والمؤثرة.

ركود

ويلفت عمران علي، تاجر، إلى أن ارتفاع سعر البلح أدي الي حدوث حالة من الركود في أسواقه، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المعظم، وبداية شهر شعبان، الذي عادة ما يتم فيه شراء متطلبات الشهر الكريم.

العرض والطلب

ويوضح مصدر مسؤول بتموين نجع حمادي، أن أسعار البلح تخضع لسياسة العرض والطلب، باستثناء التمور المعلبة التي يلتزم التاجر ببيعها بالسعر المعلن.

ويضيف أن المدينة تشهد حملات مكثفة تهدف إلى السيطرة علي ارتفاع الأسعار، خاصة مع قرب حلول الشهر المعظم، مشيرًا إلى أن المجمعات الاستهلاكية التابعة للدولة، تطرح التمور وكل مستلزمات شهر رمضان بأسعار مناسبة للجمهور، وبكميات كبيرة.

الوسوم