آخر رسائل شهيد قنا: «سلام على من يقاتلون وبالأكفان قد عادوا.. لنا لقاء قريب»

آخر رسائل شهيد قنا: «سلام على من يقاتلون وبالأكفان قد عادوا.. لنا لقاء قريب»
كتب -
كتب – أبوالمعارف الحفناوي، بسام عبدالحميد

تأثر الشهيد محمدي رجب الحسيني، الضابط بقوات الأمن المركزي الذي استشهد خلال مداهمة قوات الأمن للخارجين عن القانون بجبال أبو حزام بنجع حمادي، بالشهداء البواسل الذين جادوا بأرواحهم فداءً للوطن وبعث لهم برسالة قبل أيام من استشهاده.

وكان آخِر ما دونه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رسالة مفادها «سلام على من يقاتلون في الليل وفي الصباح بالأكفان قد عادوا.. سلام عليهم جميعًا ولنا لقاء قريب»، ليضيف إلى سلسلة من استشهدوا قبله شعورًا بقرب رحيله، ويتكرر المعتقد السائد أن الحجب تنكشف أمام أولئك المقبلين على الموت وترى أرواحهم قبسًا من النور الإلهي فيشيرون إلى قرب موعد رحيلهم.

وكانت حملة أمنية استهدفت الخارجين عن القانون والعناصر الخطرة الصادر ضدها أحكام قضائية بجبل قرية أبوحزام بنجع حمادي، أسفرت عن استشهاد ملازم أول محمدي رجب الحسيني، مقيم بالزقازيق، وإصابة النقيب أدهم يوسف، مقيم بأرمنت، والمجند محمد عصمت، مقيم بأسيوط، بطلقات نارية، بعد تبادل النيران بين قوات الأمن والخارجين عن القانون.

تم نقل الجثة إلى مستشفى قنا العام والمصابين إلى مستشفى قنا الجامعي، وجاري تمشيط المنطقة للبحث عن الهاربين في جبال قريتي حمرة دوم وأبوحزام.

الوسوم