أطياف مختلفة تشارك بالحوار المجتمعي لمناهضة الثأر في أبوتشت

أطياف مختلفة تشارك بالحوار المجتمعي لمناهضة الثأر في أبوتشت أطياف مختلفة تشارك بالحوار المجتمعي لمناهضة الثأر في أبوتشت

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة، حوار مجتمعي حول الاثار السلبية للممارسات الثأرية الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية، مع شباب وفتيات من طلاب المدارس بمركز أبوتشت.

في إطار برنامج المناهضة الثقافية والفنية للممارسات الثأرية الذى تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة ( فرع ثقافة قنا ) بالتعاون مع جامعة جنوب الوادى برئاسة الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة.

وتحدثت الدكتورة منى شحات، أستاذ بكلية الآداب، عن قيم التسامح والعفو والصفح وما تحث عليه الأديان من الحفاظ على الدماء والأنفس وأكدت على أن التنمية هى أولى بوابات القضاء على تلك الممارسات وأن اختيار الفئة المستهدفة من الشباب من باب الوقاية من تلك الممارسات والحد منها فى المجتمع.

وأبدي الدكتور يوسف الغرباوي نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، استعداد الجامعة لإيفاد قوافل للتوعية سواء دينية أو ثقافية أو اجتماعية إلى المحافظات التى تقع فى نطاق الجامعة.

منوهًا أن الجامعة  كان لها السبق فى قوافل التنوير والسعي والمشاركة  فى إنهاء كافة الخصومات الثأرية.

وأتفق الحضور على عدد من النقاط منها أن مسئولية الثأر يتحملها الجميع فى الصعيد وأهمها دور المرأة فى إخماد نار الفتنه فى حالات الثأر وأيضا الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع لها دور كبير فى انتشار ظاهرة الثأر مؤكدين على معالجة المشكلة من البداية بالحوار الهادف والتثقيف والتعليم وضرورة تفعيل القوانين الرادعة لمرتكبي جرائم الثأر وسرعة البت فيها.

وحضر الندوة أحمد سعد عضو المجلس الأعلى للثقافة وعدد كبير من طلاب الجامعة والشباب.

 

الوسوم