أعراض الإصابة بـ«التبقع البني» في محصول الفول وطرق مكافحته

أعراض الإصابة بـ«التبقع البني» في محصول الفول وطرق مكافحته الاصابة بالتبقع البنى ـ ارشيفية

يُعد مرض “التبقع البني” من أخطر الأمراض الفطرية التي تصيب محصول الفول، أحد أهم المحاصيل الشتوية في قرى ومراكز محافظة قنا، ويسبب خسائر جسيمة فى حالة الإصابة المبكرة وينتشر عندما يسود الجو البارد وتسقط الأمطار.

ويوضح المهندس عابدين علي، مدير إدارة مكافحة الآفات بمديرية الزراعة بقنا، أن أعراض الإصابة بالمرض تظهر على أوراق السطح السفلي للنبات في شكل بقع حمراء بنية صغيرة، أو على شكل بقع دائرية لها حواف بنية حمراء صغيرة، أو على شكل بقع بنية حمراء ذات مركز رمادي، وتمتد لتشمل سطحي الورقة وقد تظهر أيضًا على السوق والأزهار والقرون.

ويضيف على أن الإصابة تشتد عند توافر الظروف الجوية الملائمة من درجة حرارة “18-20°م” ورطوبة نسبية حوالي 90-100%، وفيها تفقد الإصابة شكلها الدائري وتكبر بسرعة وتتصل البقع ببعضها حتى تشمل مساحة كبيرة من الورقة قد تشمل سطحها بالكامل و يصبح لونها أسود وتموت.

وعن موعد ظهور المرض يقول مدير إدارة مكافحة الآفات أنه يظهر خلال ديسمبر وتشتد الإصابة في شهر يناير، مشيرًا إلى أهمية المكافحة بمجرد ظهور الإصابة والاحتياط فى الري للحد من الإصابة بالمرض مع مراعاة تخفيض ضغط محلول الرش عند التزهير.

ويشير علي إلى أن مكافحة التبقع البني تتم من خلال التخلص من بقايا المحصول من العام السابق بالحرق حتى نقلل مصدر الإصابة، إضافة إلى عدم الإفراط في التسميد الآزوتي وكذلك عدم الإفراط فى الري لأن أمراض التبقع تزيد بزيادة الرطوبة الأرضية.

ويتابع: بينما تتم المكافحة الكيميائية عن طريق الرش الوقائي قبل حدوث الإصابة بمركبات “المانكوزيب أو الكربندازيم” أو مركبات النحاس “أوكسي كلور النحاس، هيدروكسيد النحاس، كبريتات النحاس”، وكذلك الرش عند بداية ظهور الإصابة بـ”ميتالاكسيل” مضافًا عليه “مانكوزيب، وتيوفانات ميتيل”.

الوسوم