أنهى 27 خصومة ثأرية وقاوم الإرهاب.. قاعود أفضل عمدة في قنا

أنهى 27 خصومة ثأرية وقاوم الإرهاب.. قاعود أفضل عمدة في قنا العمدة علي قاعود ينهي 27 خصومة ثأرية بقنا

لم يكن اختياره أفضل عمدة في محافظة قنا، من فراغ، بل نتيجة رحلة طويلة من العمل الجاد في خدمة الأمن والأمان، والمشاركة المجتمعية، ليس في قرية “الحاج سلام” فقط، بل في القرى والمراكز والمحافظات المجاورة.

بروح المقاتل، الذي يدافع عن بلده، ظهر العمدة علي أبو قاعود، عمدة قرية الحاج سلام بفرشوط، طيلة السنوات الماضية، التي استطاع بمجهود شخصي إنهاء 27 خصومة ثأرية، وكان له دور كبير في مقاومة الخلية الإرهابية بصحراء أبوتشت.

كما ساهم في تسليم متهمين بقضايا متنوعة، كان من أهمها إطلاق النيران على دورية أمنية، وإصابة نائب مأمور فرشوط وآخرين العام الماضي، فضلا عن المشاركة المجتمعية ودعم الجيش والشرطة، كل هذا دفع وزارة الداخلية لتكريمه كأفضل عمدة بمحافظة قنا.

شهادة التقدير من وزارة الداخلية
شهادة التقدير من وزارة الداخلية
نشأته وتعليمه

العمدة علي قاعود من مواليد 1969، درس في المعاهد الأزهرية، وحصل على درجة الليسانس من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر سنة 1991، وعمل بعد تخرجه بالمحاماة، ثم التدريس في الأزهر الشريف.

كان أول تعيينه عمدة للقرية في 2005، خلفًا لوالده العمدة قاعود دياب عبدالله، الذي توفي في 6 ديسمبر 1998، واستمر حتى 2014، ثم توقفت العُمدية بالقرية.

لكن الأمل عاد مجددا – عقب صدور القانون في 2017- إذ ترشّح منفردًا على منصب العمدية، حتى أصدر وزير الداخلية قرارًا بتعيينه لمدة 5 سنوات، في أكتوبر قبل الماضي.

تكريم وزارة الداخلية.. مصدر الصورة العمدة
تكريم وزارة الداخلية.. مصدر الصورة العمدة
جهود الصلح

ساهم قاعود في إنهاء 27 خصومة ثأرية بمجهود شخصي، فضلا عن مشاركته في إنهاء خصومات ثأرية مع آخرين.

ولم تتوقف جهوده في إنهاء الخصومات الثأرية بمسقط رأسه بمركز فرشوط فقط، بل في مراكز أخرى منها أبوتشت، فضلًا عن تمكنه من إنهاء خصومات ثأرية في محافظات أخرى مثل كوم أمبو بأسوان والبلينا بسوهاج.

العمدة علي قاعود ينهي خصومة بين عائلتين .. مصدر الصورة المحافظة
العمدة علي قاعود ينهي خصومة بين عائلتين.. مصدر الصورة إعلام المحافظة
خلية إرهابية

ومنذ قرابة 3 سنوات مضت، كان للعمدة الأفضل في قنا، دورًا بارزًا في البحث عن خلية إرهابية في صحراء أبوتشت، والمتهم عناصرها بارتكاب أعمال إرهابية، استهدفت الكنائس وقوات الجيش والشرطة، وتم مداهمة الخلية وتصفية عناصر بداخلها، واستشهاد الرائد أحمد عبدالفتاح.

وخلال أحداث الخلية الإرهابية، اختفت مدرعة شرطة، كان بها ضابط شرطة، قبل أن تستعين الأجهزة الأمنية بالعمدة قاعود للوصول إلى قصاصي أثر، من أجل البحث عن المدرعة في المدقات الجبلية بصحراء أبوتشت، ونجحت الجهود حينها في العثور على المدرعة والضابط بعد يومين من اختفائها.

أبرز المشكلات

يقول العمدة علي قاعود، إن من أبرز المشكلات التي تواجهه، هي الخلافات الثأرية، فكل المشاكل من السهل حلها، إلا الخلافات الثأرية يصعب فيها إقناع الطرفين بالصلح، وربما يستغرق حل الخصومة سنوات، وهذا يُعرقل من عملية التنمية في قرى الخصومات الثأرية فضلا عن حالة الرعب والقلق، وفقدان عائل الأسرة وتيتم أطفال وترمل نساء في الثأر.

ويشير قاعود، إلى أن العمدة له دور كبير أيضًا في الأزمة الحالية، التي تواجه العالم بأكمله، وهي فيروس كورنا، لافتًا إلى أن دور العمدة هو توعية المواطنين والحد من التجمعات ومنع العزاء والأفراح، والمتابعة مع المسؤولين لرصد أي حالات، وتعقيم القرية وتطهيرها، لمنع انتشار الفيروس.

العمدة علي قاعود مع اصدقائه.. مصدر الصورة المحافظة
العمدة علي قاعود مع أصدقائه.. مصدر الصورة العمدة

وعن تكريمه من قبل وزارة الداخلية، قال العمدة قاعود، إنه علم بترشيحه منذ فترة، وإبلاغه من مديرية الأمن ومركز شرطة فرشوط، باختياره وتكريمه من قبل وزارة الداخلية، في احتفالية بمديرية أمن قنا، موجهًا الشكر لوزير الداخلية ومدير الأمن وكافة القيادات الأمنية على اختياره، الذي سيكون سببًا في استمرار جهوده بشكل أوسع لتحقيق الأمن والأمان.

اقرأ أيضا:
فيديو وصور| النور مكانه القلوب.. رسالة كفيف أصبح معلم كمبيوتر في قريته
الوسوم