أهالي أولاد نجم يشكون ضيق وظلام مدخل القرية.. ومسؤول: 19مليونا لتطويره

أهالي أولاد نجم يشكون ضيق وظلام مدخل القرية.. ومسؤول: 19مليونا لتطويره

يشكو أهالي قرية أولاد نجم، التي يتبعها حوالي 30 قرية، من ضيق وظلام الطريق المؤدي للقرية الذي يخدم حوالي 25 ألف نسمة إذ أن عرضه حوالي 4 امتار فقط، مشيرين إلى أنه على جانب الطريق يوجد خط ديكوفيل القصب، ويمتد بطول المدخل الرئيسي للقرية، بينما على الجانب الآخر هناك ترعة دائما ما يوجد على حوافها مخلفات التطهير، ما يؤدي إلى ضيق الطريق أكثر، وكثرة وقوع الحوادث عليه لاسيما في فترات الليل.

ضيق الطريق

يقول محمود علي، مزارع، إن ضيق الطريق بهذا الشكل، الذي يقع بين الترعة وخط ديكوفيل تابع لشركة السكر بنجع حمادي، يهدد حياة المارة، فهناك حوادث وقعت عليه وراح ضحيتها خيرة شباب القرية، فضلا عن انقلاب سيارات ودراجات بخارية في الترع نتج عنها وقوع مصابين ما زالوا يخضعون للعلاج، مطالبًا بتوسيع الطريق من ناحية الترعة على الأقل في الفترة الحالية، للحد من وقوع الحوادث المستمرة.

انقلاب سيارة في الترعة.. تصوير: أبو المعارف الحفناوي
انقلاب سيارة في الترعة.. تصوير: أبو المعارف الحفناوي

إزالة خط الديكوفيل 

ويطالب محمد علي، مدرس، المسؤولين بإعداد دراسة لإزالة خط ديكوفيل قاطرات القصب، التي تمر عليه عربات القصب سواء من قرى أولاد نجم، والقرى والمراكز المجاورة، مضيفا “نعلم جيدًا أن خط الديكوفيل هذا حيوي للغاية ويخدم آلاف المزارعين، ولكن لابد من إجراء دراسة لتغيير مكانه وعمل توسعة للطريق الذي يمر عليه أيضًا سكان القرى والمراكز المجاورة”.

ويوضح علي أن الطريق يزداد سوء خاصة في موسم العصير، فالقصب يُخزن على “الطريق الضيق” لشحنه في قاطرات القصب، فضلا عن احتمال انقلاب القاطرات بعد شحنها لتهالك خطوط الديكوفيل، مما يُعرقل حركة المرور بالطريق الرئيسي للقرية.

شحن القصب على الطريق.. تصوير : أبو المعارف الحفناوي
شحن القصب على الطريق.. تصوير : أبو المعارف الحفناوي

ويضيف حسام النجمي، طالب، أنه فضلًا عن ضيق الطريق، فإنه مظلم ليلًا، مما يتسبب ذلك في وقوع حوادث مستمرة، وكان آخرها منذ أيام، عندما أصيب مُعلم بكسور مضاعفة في حادث تصادم بالطريق، فضلا عن سقوط 4 من شباب القرية ضحايا لهذا الطريق.

19 مليون جنيه لتطويره

من جانبه، يوضح عاطف إسماعيل، رئيس القرية، أنه تم اعتماد أكثر من 18 مليون جنيه لتوسعة الطريق، من خلال إزالة الأشجار على طوله، وعمل “تدبيش” للترعة، خلال الخطة المالية الحالية 2019–2020، وهذا سيؤدي إلى توسعة الطريق وإنهاء الأزمة الحالية.

ويُشير إسماعيل أنه في الفترة المقبلة سيتم تزويد القرية بقرابة 300 كشاف ليد، لإنارة الأعمدة الكهربائية، لافتًا إلى أنه يتم عمل صيانة للكشافات على الطريق الرئيسي بشكل مستمر، وإذا كان مظلمًا في بعض الأوقات فهذا بسبب وجود عطل ويتم إصلاحه في أسرع وقت، موضحًا أيضًا أن هناك تنظيف وإزالة مخلفات الترع والقمامة بشكل مستمر على طول الطريق.

حادث على الطريق .. تصوير : أبو المعارف الحفناوي
حادث على الطريق .. تصوير : أبو المعارف الحفناوي
الوسوم