أول رد لرئيس قرية “هُو” المقال بعد واقعة الطفلة سارة

أول رد لرئيس قرية “هُو” المقال بعد واقعة الطفلة سارة الأنبوب الذي وقعت فيه الطفلة سارة- تصوير: إسلام نبيل

كتب – أبوالمعارف الحفناوي وبسام عبد الحميد

قال هاني دشناوي، رئيس قرية هو السابق، بنجع حمادي شمالي قنا، إن هناك 3 أنابيب مياه بقرية بركة، في شوارع 1 و6 وواحدة أخرى خارج القرية، والتي تم إنشاؤها في السابق، عن طريق المقاولون العرب لاستخدامها في أعمال الإنشاء.

وأوضح رئيس القرية السابق، في تصريحات لـ”النجعاوية”، أنه تم تعيينه رئيسًا للقرية قبل 3 أشهر من واقعة “الطفلة سارة”، مبينا أن تفاصيل الحادث يرجع حسب روايات الأهالي إلى دخول الفتاة وابن خالتها للعب داخل محل الواقعة، على الرغم من أن تلك المواسير محاطة بغرفة من السلك الشائك، ولها باب مغلق بإحكام.

وتابع أن الماسورة بقطر 10 بوصة، ومرتفعة عن الأرض بقرابة 50 سم، إلا أن هناك فتحة بالغرفة المحيطة بسبب تآكل السلك بالبارومة، نتيجة وجود كولدير مياه ملاصق، لتدخل الطفلة وابن خالتها ويقررا اللعب أعلى الماسورة، لتسقط بعدها داخل الأنبوب، وسط محاولات من الأهالي لانتشالها قبل الإبلاغ إلا أنهم لم يفلحوا في ذلك.

وأضاف أن أهل الضحية ليسوا من سكان قرية بركة، ولكن كانت المنطقة عبارة عن مزارع، وتم البناء عليها منذ زمن طويل، وقاموا بتقديم طلبات لتقنين الأوضاع، مشيرا إلى أن صورة المستند التي توضح استلام الوحدة المحلية لقرية هو، الآبار من جمعية إسكان العاملين بالألومنيوم ظهرت بعد الحادثة بيوم، وانتشرت على وسائل التواصل وغير موجود صورة لها في المجلس.

وتابع دشناوي “دائما الموظفين عندما كنت أسالهم عن هذه الآبار، يردون أنها تابعة لجمعية الإسكان”، ويضيف “الورقة اللي انتشرت فين ختم الوحدة المحلية عليها وفين رئيس القرية والسكرتير في 2007، ينفع 2 موظفين حكوميين يسلموا حاجه باسم الوحدة المحلية دون ختم وجود مجلس وأين المواتير اللي كانت علي المواسير”.

وكان حادث مصرع الطفلة سارة محمد إيهاب، عقب سقوطها في ماسورة مياه بقرية بركة، أثار الرأي العام، وطالب الكثيرون التحقيق في الواقعة، وقرر اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، إقالة رئيس القرية وتعيين عاطف الوحش، من إدارة قفط التعليمية بدلًا عنه.

اقرأ أيضًا : الموت في أنبوب مياه.. نهاية مأساوية لـ«عصفورة الجنة» تُبكي نجع حمادي

 بعد مصرع الطفلة سارة.. إقالة رئيس قرية “هو” بنجع حمادي

الوسوم