إرشادات زراعية| تعرّف على دودة البلح الصغرى «الحميرة» وطرق مقاومتها

إرشادات زراعية| تعرّف على دودة البلح الصغرى «الحميرة» وطرق مقاومتها البلح ـ أرشيفية

تتعرض المحاصيل الشتوية للإصابة بالعديد من الأمراض والفطريات التي تؤثر على جودة المحصول وسلامته، ينشر “النجعاوية” بالتعاون مع مديرية الزراعة بقنا والإرشاد الزراعي بنجع حمادي أهم التوصيات الفنية وطرق علاج الأمراض ومقاومتها.

وفيما يلي ننشر التوصيات الفنية الخاصة بمقاومة حشرة “الحميرة” التى تصيب محصول البلح، بحسب المهندس عابدين على، مدير عام إدارة المكافحة بزراعة قنا.

الحشرة ومراحل الإصابة

“الحميرة” وهو الاسم الذي تُعرف به دودة البلح الصغرى، أو لفحة الثمار البيضاء، من أخطر الاّفات التى تصيب النخيل، وتعرض إنتاجيته للخسارة.

وتكون حشرة الحميرة على شكل فراشة صغيرة، يبلغ طولها من 31 إلى 51 مللى، وتتميز بلونها الأسمر، حيث يغطى جناحيها الأماميان “حراشيف بيضاء” بينها نقط بنية اللون، فيما يتميز الجناحان الخلفيان، بلون أسمر فاتح، بجانب وجود قرون الاستشعار الفضية اللون.

والحشرة من الآفات الرئيسية التي تصيب البلح في مرحلة ما قبل النضج، حيث تتغذى يرقات الجيل الأول منها على أزهار البلح فتعمل على إسقاط 20% منها، بجانب الثمار الصغيرة، بدخولها إلى داخل الثمار والقضاء على محتوياتها.

وتهاجم يرقات الجيل الثاني منها، ثمار البلح، حيث تشاهد الثمار المصابة، وهى يابسة ومعلقة بالشماريخ، بواسطة خيوط حريرية، فيما تصل حرة الجيل الثانى والثالث منها، الى “القمع” وتحول ثمارها الى اللون الأحمر، فيلاحظ المزارعون وجود ثقب فى الثمار المصابة، مملوء ببراز الحشرة، والتى تكثر الإصابة بها فى شهر ابريل ومطلع شهر مايو.

طرق المكافحة

ولمكافحة حشرة النخيل الحمراء، فلابد من اتباع مايلي:

1ـ إزالة العراجين القديمة وبقايا الشماريخ والجريد والليف القديم.

2ـ جمع الثمار المتساقطة على الأرض وفي ابط الأوراق.

3ـ إزالة الخلف أو تقليمها.

4ـ  العزيق والتخلص من الحشائش.

5ـ إزالة الأشجار التي يمكن أن تصاب بالحشرة مثل السنط.

6ـ رش النخيل بمبيد الملاثيون 57% بمعدل 300سم / 100لتر أو استخدام مبيدات مكافحة سوسة النخيل بمعدل 300سم / 100 لتر.

الوسوم