إرشادات زراعية| «صدأ القمح» أعراضه وطرق مكافحته

إرشادات زراعية| «صدأ القمح» أعراضه وطرق مكافحته الصدأ الأصفر فى القمح ـ أرشيفية

تتعرض المحاصيل الشتوية للإصابة بالعديد من الأمراض والفطريات التي تؤثر على جودة المحصول وسلامته، ينشر “النجعاوية” بالتعاون مع مديرية الزراعة بقنا والإرشاد الزراعي بنجع حمادي أهم التوصيات الفنية وطرق علاج الأمراض ومقاومتها.

مرض الصدأ الأصفر

يقول وحيد السيد فاضل، مهندس الإرشاد الزراعي، إن مرض الصدأ الأصفر من الأمراض التي تصيب محصول القمح وبعض أصناف الشعير، ويؤثر على جودة المحصول وسلامته إذا لم يتم مقاومته والتعامل الفوري معه، لافتًا أن أعراضه تظهر عند إصابة الفطر والأوراق والسنابل بدرجة أقل في الأوراق، ومن الممكن أن يصيب “عصافات الحبوب” في الحالات الوبائية.

الأعراض

ويضيف فاضل أن المرض يظهر على شكل بثرات مسحوقية صغيرة ومستديرة الشكل، صفراء اللون مرتبة في خطوط طولية ومتوازية مع محور الورقة، وعند مسحها باليد تترك أثر أصفر عليها، مشيرًا إلى “البثرات اليوريدية” تظهر داخل القنابع في السنابل ثم تتحول إلى بثرات تيليتية في آخر الموسم، وهي ذات لون بني مسود ومغطاة ببشرة العائل.

ويوضح مهندس الإرشاد الزراعي أن الإصابة تحدث عن طريق “الأبواغ اليوريدية” التي تحملها الرياح من مناطق بعيدة عن طريق الهواء، كما أنه يُلائم درجات الحرارة المنخفضة نسبيًا 10-15م٥ والرطوبة الجوية العالية، وعند توفر الظروف البيئية المثلى ينتشر المرض بصورة وبائية ويزيد من حدتها الكثافة النباتية والإفراط بالتسميد الآزوتي والري.

مكافحة المرض

ويتابع أن مكافحة المرض تتم عن طريق زراعة الأصناف المقاومة لهذا المرض وعند حدوث الإصابة في الظروف الجوية المختلفة من رطوبة جوية ودرجات حرارة ملائمة فإنه يجب الرش بالمبيدات المتخصصة مثل: “بايفيدان، و ستروبي، وفلنت، وكوليس، وسكور، وامستار”.

الوسوم