إعلام قنا يناقش رفع الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على المناطق الأثرية

كتب: بسام عبدالحميد، أيمن الوكيل

نظم مركز إعلام قنا، التابع لقطاع الإعلام الداخلي بالهيئة العامة للإستعلامات، ندوة بعنوان “رفع الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على المناطق الأثرية” حاضر فيها الدكتوره سحر البلبوشى، عميدة معهد السياحة والفنادق بقنا.

وعرفت البلبوشي السياحة بأنها نتقال الأفراد من مكان لآخ  بغرض الترفيه أو التثقيف، وتطور المفهوم في الفترة الأخيرة ليشمل أهداف وأغراض كثيرة، وللسياحة أنواع كثيرة “ثقافية، ترفيهيه، علاجية، دينية، سفارى”.

و أضافت عميدة معهد السياحة والفنادق بقنا أن السياحة الثقافية امتدت فى مصر لفترات طويلة، لكن مع بداية عام 1980 بدأ الاهتمام بالسياحة الترفيهية، واستغلال المقومات التى حبا الله بها مصر، فبدأت سياحة الشواطىء بالبحر الأحمر وبعدها انتشرت فى السواحل المنتشرة بشرق و شمال مصر.

و أشارت إلى أن الإعلام المصرى و جه كل اهتمامه إلى الأهرامات و ما حولها من جمال، وتجاهل الكثير من المناطق الأثرية التى تزخر بها مصر، صاحبة الحضارات المتعددة.

و أوضحت البلبوشي أن المدارس عليها دور كبير فى توعية الطلاب والطالبات بأهمية الحفاظ على المناطق الأثرية خلال زيارتهم لها، وحث الزائرين الآخرين على الحفاظ على هذا التراث، و أن يكون هناك دور آخر لكافة مؤسسات الدولة فى الحفاظ والتوعية بأهمية المناطق الآثرية.

فيما أكدت خيرية عبدالخالق، مدير مركز إعلام قنا، أهمية الحفاظ على المناطق الأثرية وعدم تشويهها وإتلافها بالكتابة أو الحفر على حوائطها، لما تمثله هذه الآثار من قيمة تاريخية لا تعوض، إضافة لضرورة أن تقوم المدارس بدورها فى توعية الطلاب بأهمية زيارة المناطق الأثرية للتعرف على تاريخ و حضارة بلادهم مع التوعية المستمرة بأهمية الحفاظ عليها.

 

الوسوم