إنفوجراف| التاكسي المدرسي.. مواصلة خاصة تقصم ظهور أولياء الأمور بنجع حمادي

إنفوجراف| التاكسي المدرسي.. مواصلة خاصة تقصم ظهور أولياء الأمور بنجع حمادي سيارة - صورة خاصة بولاد البلد
كتب -

كتب: بسام عبدالحميد وأيمن الوكيل

يشكو أولياء أمور الطلاب بمدينة نجع حمادي وقراها، من ارتفاع أسعار المواصلات الخاصة، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الوقود في يونيو الماضي، والتي زادت بنسبة تقارب 100 %، في ظل عدم وجود رقابة فعليه من الجهات المسؤولة، إضافة إلى خوفهم الدائم من استخدام المواصلات العامة.

 رفع الأجرة الشهرية

يقول محمد عاطف، ولي أمر، إن سائقي السيارات الخاصة الذين يقومون بتوصيل أبناءنا إلى مدارسهم، قاموا في بداية العام برفع الأجرة الشهرية الخاصة بالركوب، مشيرًا إلى أنه كان يدفع لنجله 125 جنيهًا شهريًا لتوصيله من نجع حمادي، إلى مدرسته في قرية هو.

وتابع عاطف، أنه في مطلع هذا العام طالبه السائق بدفع الأجرة مضاعفة، نظرًا لارتفاع أسعار المحروقات، مشيرًا إلى أنه أصبح يدفع قرابة 250 جنيهًا شهريًا، موضحًا أنه قام بدفعها رغمًا عنه، نظرًا لعدم وجود بديل.

مشقة دخول المدينة

ويذكر خالد عبدالستار، موظف وولي أمر، أنه اضطر إلى نقل أبنائه إلى مدارس القرية في شرق النيل، بسبب ارتفاع تكلفة المواصلات، فضلًا عن احتمالية تعرض أبنائه للخطر في حال اعتمادهم على سيارات الأجرة العادية، ومشقة دخول المدينة عبر سلم الصعود بسبب رفض بعض السائقين الدخول بهم إلى وسط المدينة.

ويلفت حسن إبراهيم، تاجر وولي أمر، أن تعريفة الركوب زادت من أعباء أولياء الأمور، الذين يدرس أبنائهم بمدارس داخل المدينة، لاسيما وأن معظم هذه المدارس ليس لها سيارات خاصة لنقل التلاميذ كما هو الحال في محافظات الوجه البحري، مشيرًا إلى عدم وجود آلية لضبط تعريفات الأجرة للتوصيلات الخاصة.

إنفوجراف | أسعار المواصلات
إنفوجراف | أسعار المواصلات

 

ويضيف محمد فهمي، موظف، أن تعريفة السيارات الخاصة بنقل التلاميذ من القرى إلى مدارسهم بمدينة نجع حمادي، زاد بنسبة 100% في بعض المناطق، فيما لم تزد أجرة المواصلات العادية رسميًا عن 20% والتي لم يلتزم بها أيضا معظم السائقين.

 الوقود السبب

ويشير هاني حسن، سائق، إلى أن الأسعار الخاصة بالمحروقات بالإضافة إلى الزيت الخاص بالسيارة، أصبح يكلف الجميع ما لا يطاق، ناهيك عن الزيادة المطردة في كل شيء، موضحًا أن سعر الاشتراك الشهري للطالب الراغب في الذهاب من أولاد نجم إلى نجع حمادي بلغ 250 جنيهًا.

وتابع أن سعر الاشتراك الشهري الخاص بالطلاب الراغبين في الذهاب من الرئيسية والشاورية إلى نجع حمادي، وصل 250 جنيهًا، على حسب الكثافة والسيارة المستخدمة، مؤكدًا أن الزيادة يتحملها ولي الأمر وليس السائق.

قطع الغيار

ويوضح أحمد صالح، سائق، أن ارتفاع أسعار النقل والمواصلات يرجع إلى تحريك أسعار الوقود أكثر من مرة في الآونة الأخيرة، بجانب ارتفاع أسعار الزيوت وقطع غيار السيارات، مشيرًا إلى أن الزيادة في تعريفة الركوب التي أقرتها الأجهزة التنفيذية، أدت بدورها إلى زيادة تعريفة الأجرة الخاصة بنقل الطلاب من وإلى مدارسهم.

مسؤول

فيما أوضح مصدر مسؤول بوحدة المرور بنجع حمادي، أن أسعار المواصلات الخاصة، تخضع لعملية العرض والقبول بين السائق وولي الأمر، وليس لنا دخل فيها، ولكن يتم متابعة الأوراق والتراخيص الخاصة بالسيارات التي تعمل بنظام “التاكسي”.

وأشار إلى أن رجال وحدة المرور بنجع حمادي تقوم بمتابعة مواقف السيارات والميكروباصات والسرفيس والتاكسي للتأكد من عدم استغلال السائقين للمواطنين لمنع فرض تعريفة عشوائية أو زيادة دون التعريفة المقررة من اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا.

للمزيد:

حملات مكثفة للمرور لتطبيق التعريفة الجديدة للركوب بنجع حمادي.. وغرامات فورية للمخالفين

سائقو «السيرفيس» يخالفون التعريفة.. والمرور يتوعد بحجز السيارات

إلزام السائقين بوضع ملصقات بقيمة التعريفة الجديدة بنجع حمادي

الوسوم