فيديو| عمال بمدارس نجع حمادي بانتظار الثتبيت منذ 20 عامًا

فيديو| عمال بمدارس نجع حمادي بانتظار الثتبيت منذ 20 عامًا عمال مجلس الأمناء بنجع حمادي
كتب -

كتب: ولاء رمضان

تجمع عمال مجلس الأمناء أمام مبنى الإدارة التعليمية، بنجع حمادي، شمالي قنا، غاضبين بسبب عدم صرف رواتبهم، منذ شهر مايو الماضي، وعدم تثبيتهم حتى الآن منذ 20 عامًا يعملون بالعقد، وبعضهم أحيل للتقاعد ولم يتم تثبيتهم أيضًا، وطالبوا التربية والتعليم بالبحث في شكواهم أكثر من مرة، دون رد من المسؤولين.

كل الوعود بالتثبيت كاذبة

يقول أحمد جعفر عبد السميع، عامل بمدرسة القناوية، إننا قد اكتفينا من الوعود الكاذبة بالتثبيت، ونحن بحاجة لأمل ووعد حقيقي لنكمل في هذه المهنة التي أعمل بها منذ 8 سنوات بالعقد، فضلًا عن رواتبنا والتي تبلغ 163 جنيهًا.

ويتابع عبد السميع أن تلك الرواتب يتم خصم التأمينات منها فلا يتبقى إلا 100 جنيه في الشهر ، وأننا لا نجصل على الرواتب إلا كل 3 أو 8 أشهر مجمعة، وأنا أعول أسرة وأولاد ولا أجد ثمن قوتهم، ونحن لا نطالب إلا بالتثبيت.

المرتب ميكفيش عازب

ويشير محمود قاسم، عامل بمجلس الأمناء، أن مشكلتنا تتلخص في شقين، أحدهما المرتب والذي لا يكفي ليعول فرد واحد، وكنا نقبض 200 جنيه، وتم الخصم منها لتصبح 163 جنيهًا، وبعد خصم التأمينات لا يتبقى لي شئ وأنا أعول أسرة من 8 أفراد ومسكني بالإيجار.

ويتابع قاسم أن الشق الثاني فهو التثبيت فمنا من يعمل منذ 20 عامًا، وأقل فرد يعمل بهذه المهنة منذ 7 أعوام، ونعمل بالعقد كأنه عمل تطوعي لا ناخذ رواتبنا، وأن تغيبنا يومًا عن العمل اتهمنا بالتقصير ونعاقب بالخصم، وإن اشتكينا يتم تهديدنا بالفصل النهائي من المدرسة.

تاخير المرتبات

وتضيف إلهام علي عبد الكريم، عاملة بمدرسة النهضة بالرئيسية، إنني لم أقبض راتبي منذ 10 أشهر ولدي أسرة من 4 أفراد، طفلين منهم يعانون من مشاكل صحية بالمخ ويحتاجون إلى علاج باهظ الثمن، ولا أطالب إلا بالتثبيت حتى استطيع إعالة أسرتي.

وتذكر فوزية محمد عبد اللطيف، عاملة بمدرسة النقراشي، أنا لا اقبض غير 100 جنيه، وهي ليست من الإدارة التعليمية بل يقوم بجمعها المدرسين، لعلمهم بظروف معيشتي الصعبة، ولتساعدني في كل شهر، وكل مرة يعطونا وعد بالتثبيت، ولكنها مجرد وعود واهية.

لو اشتكينا يهددونا بالفصل

“أنا شايل الشغل كله ومحدش متمرمط غيري ولو اتكلمت يفصلوني”، بهذه الكلمات يعبر الحمدوني متولي محمد، عامل بمجلس الأمناء، عن غضبه من عدم صرف راتبه منذ 9 أشهر، ويتابع: “أقوم بكل أعمال المدرسة، فالعامل المثبت لا يقوم إلا بفتح المدرسة صباحًا وباقي العمل أقوم أنا به.

مناشدة المسؤولين بالتثبيت

وتقول نجاح ياسين أبو العلا، عاملة، أعمل بهذ المهنة منذ 20 عامًا وكنت أحصل على مرتبي كل شهر في البداية على الرغم من قلته ولكنه يعولني، والآن أحصل عليه إلا كل 8 أشهر أو سنة، ولا اطالب الا بالنظر لنا بعين الرحمة من المسؤولين وبحث شكوانا.

وقال عبدالخبير حسانين، نائب رئيس مجلس أمناء الإدارة التعليمية بنجع حمادي، شمالي قنا، إنه سيتم صرف الرواتب المتأخرة للعاملين بمجلس الأمناء بالإدارة التعليمية.

وأضاف حسانين أن الدكتور صبري خالد، وكيل الوزارة، وجه بإرسال مذكرة تفصيلية بخصوص أجور عمال مجلس الأمناء، متضمنة موافقة مجلس الأمناء على صرف أجور العمال من الحساب المرحل، و50% من الحساب الحالي للنشاط الثقافي.

الوسوم