استمرار مسلسل ممرات الموت.. 15 مزلقانًا بهندسة نجع حمادي تنتظر التطوير

استمرار مسلسل ممرات الموت.. 15 مزلقانًا بهندسة نجع حمادي تنتظر التطوير مزلقان - أرشيفية

على مدار السنوات السابقة، عانت قرى ومركز ومدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، من حوادث القطارات، التي ينتج عنها وفاة أو إصابة شخص أو أكثر، بسبب عبوره مزلقان السكة الحديد، أو عبوره من ممرات الموت العشوائية التي تبحث عن سبيل لإغلاقها، وسبيل آخر لتطوير المزلقانات الشرعية المعترف بها قانونيًا.

التزام المواطنين

يرى محمد أحمد عمر، موظف، أن السبب الرئيسي في حوادث القطارات ووفاة الأفراد دهسًا تحت عجلاتها، هو عدم التزامهم بعبور المزلقانات في أوقات فتحها، واستعجالهم في عبورها أثناء مرور القطارات، فضلًا عن قيام البعض بعمل ممرات عشوائية بجوار زراعاتهم أو منازلهم الملاصقة لشريط السكك الحديدية.

غياب منظومة التطوير

ويوضح عامر رسلان، مهندس، أن غياب منظومة التطوير عن مزلقانات السكك الحديدية بنجع حمادي، وعدم وجود رقابة مستمرة على العاملين بها هو السبب في ارتفاع حوادث الدهس تحت عجلات القطار، لافتًا إلى أنه من الواجب على الدولة توفير أفراد مرور بالمزلقانات لتنظيم حركة المشاة والمركبات من حولها، حتى إذا لم ينتبه عامل المزلقان فان فرد المرور يستطيع تنبيهه.

ويشير محمد المغربي، تاجر، إلى أن عملية التطوير الخاصة بالمزلقانات تأخرت كثيرًا في نجع حمادي، إذ لا تزال المزلقانات العاملة بها تعمل بطريقة يدوية عفى عليها الزمن، ويقوم عليها بعض الموظفين السطاء، والذين قد لا يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، مطالبًا بميكنة هذه المزلقانات للحد من حوادث القطارات ودهس الأفراد بها.

15 مزلقانًا

ويقول سيد أحمد جابر، مسؤول فرق الطوارئ الليلية، بهندسة سكك حديد نجع حمادي، إن الهندسة بها أكثر من 15 مزلقان، مقسمين ما بين مزلقانات حركة ومزلقانات هندسة، لافتًا إلى أن الفرق بينهما هو أن مزلقانات الحركة هي التي تكون داخل السينافور، والهندسة هي التي تكون خارجها.

وأضاف جابر أن مدينة نجع حمادي بها 3 مزلقانات، تم إلغاء اثنين منهم، بعد إنشاء الكوبري العلوي الجديد، فيما لا يزال واحدًا منها يعمل، وهو مزلقان العرب التابع للهندسة بالطريق الغربي.

وفي مركز فرشوط التابع لهندسة سكك حديد نجع حمادي، يوجد 4 مزلقانات، اثنين تابعيين للهندسة واثنين تابعيين للحركة، وفي أبوتشت التابع أيضًا لهندسة نجع حمادي، يوجد 3 مزلقانات، منها اثنين تابعيين للحركة وواحد تابع للهندسة، وفي مركز أبوشوشة التابع للهندسة يوجد مزلقانيين واحد حركة والثاني هندسة.

ويوضح مسؤول فرق الطوارئ بهندسة سكك حديد نجع حمادي، أن مزلقانات قرى شرق نيل المدينة، المصالحة، والرحمانية، والشعانية، هي تابعة لهندسة سكك حديد دشنا، لافتًا إلى أن كل المزلقانات السالف ذكرها لم يتم تطويرها حتى الآن، إذ يتم تشغيلها يدويًا سواء عن طريق رفع أزرعها ميكانيكيًا أو بطريقة الشادوف التي يتم فيها رفع زراع المزلقان بالحبل وإنزاله.

صيانة المزلقانات

وفي سياق متصل، ذكر مصدر بسكك حديد نجع حمادي – فضل عدم ذكر اسمه – أن الهندسة تفرض رقابة صارمة على كل المزلقانات التابعة لها، والتي يتم صيانتها يوميًا وبصفة مستمرة، من أجل ضمان سلامتها وسلامة العاملين بها، لا سيما في القرى التي ربما تشهد بعض الخروقات من المواطنين، عن طريق فتح ممرات عشوائية بجانب المزلقانات الشرعية، والتي يتم إغلاقها فورًا، وتحرير المحاضر اللازمة للقائمين عليها.

ودعا المصدر المسؤول بهندسة سكك حديد نجع حمادي، المواطنين إلى مراعاة القانون في عبور المزلقانات للحد من الحوادث، ولضمان سلامة المواطنين، مشددًا على أن الهندسة تطالب باستمرار بوضع الخطط العاجلة لتطوير المزلقانات العاملة بها، والقضاء على الممرات العشوائية، وتشديد إجراءاتها لضبط القائمين على المزلقانات، وتدريبهم على أعلى مستوى، وتوفير أجراس الإنذار العاملة على كل مزلقان.

الوسوم