الأسباب وطرق الوقاية.. 15 معلومة عن مرض رقاد القمح

الأسباب وطرق الوقاية.. 15 معلومة عن مرض رقاد القمح زراعة القمح في نجع حمادي - تصوير: أيمن الوكيل

حذرت إدارة الإرشاد الزراعي بمدينة نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، مزارعي القمح بزمام المدينة والقرى التابعة لها، من موجة هبوب الرياح وتقلبات الطقس التي تشهدها البلاد حاليًا، والتي من شأنها التأثير على جودة المحصول وإنتاجيته، فضلا عن احتمالية تعرض محصولهم الإستراتيجي للإصابة بأمراض الأصداء المختلفة، وأبرزها رقاد القمح.

ويوضح المهندس محمد عبد الغفار، مهندس الإرشاد الزراعي بقنا، أسباب رقاد محصول القمح وطرق الوقاية منه، من خلال الآتي:

أسباب رُقاد القمح:

1ـ زراعة “القمح البلدي” الذي يتميز بطول عود النبات، وكذلك المبالغة في تسميد المحصول بالسماد الآزوتي.

2ـ  الري أثناء هبوب الرياح، والذي يسبب خسائر تتراوح ما بين 25 إلى 30% من المحصول.

3ـ كثافة النبات في المساحة الزراعية.

4ـ تعريض المحصول للعطش الشديد.

5ـ إصابة المحصول بأمراض الأصداء المختلفة.

أما طرق الوقاية من إصابة المحصول برقاد القمح، فيوضحها المهندس ممدوح لطفي، مدير عام الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، وهي كالآتي:

طرق الوقاية من الرقاد:

1ـ التسميد بالنترات بدلا من اليوريا، أو سلفات الأمونيوم حتى تكون النباتات أكثر قدرة على تحمل الإجهاد.

2ـ رش المحصول بعنصر الكالسيوم والبوتاسيوم للمساعدة في تحسين حالة النباتات.

3ـ رش المحصول بالمبيدات الحشرية خلال فترة تقلبات الجو، نظرًا لنشاط معظم الحشرات بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

4ـ التعفير بالكبريت بعد عمليات الرش كإجراء وقائي لتقليل الإصابة بالفطريات.

5ـ عدم الإفراط في التسميد النيتروجيني الذي يدفع النبات للنمو الخضري.

6ـ إعطاء “رية” خفيفة على الحامي في حال هبوب رياح شديدة الحرارة.

7ـ الفحص الدوري للمحصول لاكتشاف الإصابة بأمراض الأصداء.

8ـ اتباع تعليمات وحدة الإنذار المناخي المبكر بعدم الري أثناء هبوب الرياح.

9ـ اختيار أصناف من التقاوي مقاومة للرقاد، ومعتمدة من وزارة الزراعة.

10ـ التواصل مع الوحدات الزراعية والإرشاد الزراعي للحصول على المبيدات الزراعية وعناصر الرش والتسميد المعتمدة.

الوسوم