ولاد البلد

الأولى على الثانوية بالقسم الأدبي: لم أتوقع هذا التفوق.. وحلمي دخول الألسن

الأولى على الثانوية بالقسم الأدبي: لم أتوقع هذا التفوق.. وحلمي دخول الألسن الأولي بالقسم الأدبي ووالدتها، ولاد البلد
لم تكن الطالبة علا أحمد سعد إبراهيم، ابنة مدينة بنها التابعة لمحافظة القليوبية، تتوقع أن تحصل على المركز الأول على مستوى الجمهورية، بالقسم الأدبي في امتحانات الثانوية العامة، بعدما ظلت تنتظر اتصالا هاتفيا من قبل وزير التربية والتعليم الفني منذ صباح اليوم دون جدوى.
الطالبة الحاصلة علي المركز الأول بالقسم الأدبي، بدأت منذ الصباح في قراءة القران الكريم، انتظارا لظهور نتيجة الثانوية العامة، حتى فقدت الأمل بدخولها ضمن المراكز الأولى بعدما لم تتلق اتصالا من الدكتور طارق شوقي وزير التعليم، الذي أعلن عن قيامه بالتواصل مع أوائل الثانوية قبل ظهور النتيجة على بوابة الوزارة.
طالبة القليوبية، بعدما ظلت بجوار هاتفها المحمول، ولم تتلق اتصالاً من الوزارة، بدأت في متابعة البث المباشر عبر قنوات التلفزيون، لتجد ما لم تكن تتوقعه بإعلان الوزير عن حصولها على المركز الأول في القسم الأدبي، قائلةً “مكنتش متوقعة واتصدمت لما شوفت اسمي بيقوله الوزير”.
وعقب سماع نبأ حصول الطالبة علي المركز الأول بالقسم الأدبي، بدأت الزغاريد تعلو في منزلها، وذلك بحضور أفراد أسرتها المكونة من أشقائها ووالدها ووالدتها وجدتها، “كل الناس بدأت ازغرد محدش حس بنفسه من الفرح والانبساط لأن أهلي تعبوا معايا في الإمتحانات والمذاكرة”.
وتقول الطالبة الحاصلة علي المركز الأول بالقسم الأدبي في حديثها لـ”ولاد البلد” أن فرحتها وسعادتها بحصولها علي المركز الاول بامتحانات الثانوية العامة لا توصف، “انا كنت بعمل اللى عليا بس مكنتش متوقعة اني أطلع الأولى بالقسم الأدبي، وأنا عرفت من البث المباشر بحصولي علي المركز الأول في امتحانات الثانوية العامة”.
وتضيف طالبة القليوبية، أنها كانت تحصل علي الدروس الخصوصية في 3 مواد فقط، قبيل عقد الامتحانات، موضحةً أنها كانت تحصل على الدروس الخصوصية في جميع المواد قبل بداية أزمة فيروس كورونا المستجد، إلا أنها خفضت المواد التى تحصل بها علي دروس خصوصية لـ3 مواد بسبب فرض حظر التجول وقرار وقف الدروس الخصوصية بسبب انتشار فيروس كورونا.
وتابعت ابنة محافظة القليوبية، أنها تتمنى دخول كلية الألسن لأنها تحب اللغة الأنجليزية منذ صغرها، فهو حلم يراودها منذ الصف الأول الثانوي، موضحة أنها كانت تستذكر دروسها لمدة تتراوح من 8 حتى 10 ساعات يوميًا، منوهةً إلى أن أسرتها كانت توفر لها جوًا من الهدوء كي تحصل على نتيجة جيدة في الامتحانات، موجهةً رسالة للطلاب بقولها: “اجتهدوا واعملوا اللي عليكم حتي تصلوا لما تريدون”.
وفي سياق متصل أكدت والدة الطالبة: إنها كانت تحاول بقدر الإمكان توفير جو من الهدوء، وتوفير مكاناً هادئاً لكي تتمكن من استذكار دروسها بطريقة تمكنها من الحصول علي نتيجة مبشر في امتحانات الثانوية، قائلةً”إحنا مكناش مقصرين مع بنتنا في اي حاجة، عشان كنا عاوزينها توصل لمكانة كبيرة من خلال الإمتحانات ونتائجها التى ستكون البداية في مشوارها”.
واعتمد اليوم الثلاثاء، الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى نتيجة الثانوية العامة للعام 2019-2020 من خلال بث مباشر عبر صفحة الوزارة على الفيسبوك ويوتيوب، لإعلان أوائل الثانوية العامة 2020، واستعرض مؤشرات النتيجة العامة ونسب النجاح.
الوسوم