ولاد البلد

الأولى على الجمهورية “علمي”: ختمت القرآن مرتين في الامتحانات.. وأبي وأمي سر تفوقي

الأولى على الجمهورية “علمي”: ختمت القرآن مرتين في الامتحانات.. وأبي وأمي سر تفوقي ياسمين رجب الاولى علمي علوم بسوهاج| مصدر الصورة: والدتها

بعزيمة وإصرار ومثابرة، وضعت هدفها نصب أعينها، من أجل تحقيق أحلام والديها، للحصول على أعلى الدرجات في الثانوية العامة، لتتخذ من العبادة والتقرب إلى الله سبيلًا لتحقيق غايتها، لتحصد المركز الأول مكرر بين طلاب الشهادة الثانوية العامة على مستوى الجمهورية بعد حصولها على 410 درجة بمجموع 100%، إنها الطالب ياسمين أسامة رجب، ابنة مركز طهطا بمحافظة سوهاج.

فرحة هستيرية

تقول الطالبة ياسمين رجب، الأولى مكرر بشعبة علمي العلوم، لـ”ولاد البلد”، إن خبر انضمامها لقائمة الأوائل من طلاب الشهادة الثانوية على مستوى الجمهورية، كان حلمًا لم تتوقع حدوثه، خاصة وأنها كانت تشاهد مؤتمر وزير التربية والتعليم، وبمجرد سماع اسمها على شاشة التلفزيون، انتابتها حالة من الفرحة الهستيرية هي وأفراد أسرتها.

وتشير الأولى مكرر، إلى أنها كانت تخصص جزءا كبيرا من وقتها للمذاكرة، بالإضافة إلى التفرغ للعبادة والطاعة وقراءة القرآن، خاصة وأنها استطاعت ختم المصحف الكريم مرتين، بالإضافة إلى مواظبتها على الصلاة والدعاء.

 دعم الاسرة

وتوضح أن الدعم الذي حصلت عليه من الاسرة كان كبيرًا، وبمثابة الوقود الذي أشعل حماسها، من أجل تحقيق هدفها للالتحاق بكلية الطب، والوصول إلى المراكز الأولى، مشيرة إلى أن المذاكرة ليست بعدد الساعات بل بكمية الاستيعاب والفهم.

فيما تقول ميرفت قاعود، والدة ياسمين، لـ”ولاد البلد”، إن نجلتها هي الأولى في ترتيب باقي أبنائها الأربعة، وتتميز بقدرتها الكبيرة على الفهم وتحصيل الدروس، بالإضافة إلى الإصرار والعزيمة لتحقيق أحلامها ووضع خطط مستقبلية للوصول إلى هذا الطموح.

المذاكرة وكورنا

وتشير الأم إلى أنه على الرغم من أزمة كورونا، إلا أن الوضع كان عاديا جدًا، وكنا في المنزل نوفر لها كافة سبل الراحة من أجل إماطة الضغوط النفسية الخارجية، لتصفي ذهنها وتستطيع تحصيل معلوماتها.

وتروي الأم إحدى المواقف التي تسببت في ضحك أفراد الأسرة بسبب الضغط النفسي، أنها كانت تذاكر مادة الكيمياء، واستطاعت الانتهاء من المراجعة النهائية للمادة كلها، لتفاجأ بأن المادة التي يجب مذاكرتها والتي ستخضع لامتحانها في الغد هي مادة الفيزياء، إلا أنها تمكنت من تفادي تلك الأزمة وحل الامتحان دون أي أخطاء.

نصائح لأسر الثانوية

وتنصح الأم، أرباب أسر طلاب الثانوية العامة، بأنه يقع على عاتقهم أمر كبير في توفير كل سبل الراحة لأبناءهم، بالإضافة إلى جعل هؤلاء الأبناء  هم من يكون لهم الدافع للتفوق، بجانب المتابعة الدائمة معهم وعدم إهمالهم، ليحصلوا على الدرجات العليا في الشهادة الثانوية”.

الوسوم