الإعدام لمجند والسجن 15 سنة لفتاة في قضية خطف وقتل الطفلة أسماء

الإعدام لمجند والسجن 15 سنة لفتاة في قضية خطف وقتل الطفلة أسماء من محاكمة المتهمين بخطف وقتل الطفلة أسماء

عاقبت محكمة جنايات نجع حمادي، برئاسة المستشار أشرف السيد بدير، وعضوية المستشارين حسن مصطفى أبوكريشة وهاني عبدالآخر، وسكرتارية أشرف جعفر وخالد عبدالعظيم وأسامة الأمير، اليوم الثلاثاء، مجند بالإعدام شنقًا، والسجن 15 سنة لفتاة، في قضية خطف وقتل الطفلة أسماء بمركز الوقف شمالي قنا.

وكانت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الوقف، برئاسة العقيد أيمن الروبي، رئيس فرع البحث الجنائي، تلقت في الأول من فبراير 2017، بلاغًا بتغيب أسماء محمد قناوي، 8 أعوام، عن منزلها، وبعد تغيبها بعشرة أيام عُثر على جثتها داخل جوال أعلى منزل بالقرية.

وكشفت تحريات المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة فاطمة.ا.م ومحمود.م.ع، مجند، بعد أنا قامت الفتاة باستدراج المجني عليها عقب خروجها إلى منزل المجند بغرض سرقة قرطها الذهبي وهتك عرضها، وقام المجند بقتل الطفلة خشية افتضاح أمرهما.

ألقت قوة أمنية القبض على المتهمين، وأحالت القضية التي حملت رقم 742 جنايات الوقف، المقيدة برقم 995 كلي قنا إلى النيابة العامة، التي أحالتها إلى محكمة الجنايات، التي قررت في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، بمعاقبة المتهم بالإعدام شنقًا، بعد ان حصلت هيئة المحكمة على الإذن الشرعي من فضيلة المفتي، ومعاقبة الفتاة بالسجن 15 سنة.

 

الوسوم