“البياض الزغبي في الثوم”.. الأعراض وطرق المكافحة

“البياض الزغبي في الثوم”.. الأعراض وطرق المكافحة محصول الثوم ـ مشاع إبداعي

تتعرض المحاصيل الزراعية للإصابة بالعديد من الأمراض والفطريات التي تؤثر على جودة المحصول وسلامته.

ويستعرض عابدين علي، مدير عام إدارة مكافحة الآفات بمديرية الزراعة بقن، التوصيات الفنية الخاصة بـ”البياض الزغبي”، أحد آفات محصول الثوم، وأهم التوصيات الفنية وطرق علاجه ومقاومته.

الأوراق

يقول المهندس عابدين علي، لـ”النجعاوية” إن مرض البياض الزغبي، من الأمراض الفطرية التي تصيب محصول الثوم، وتبدأ أعراضه في الظهور خلال شهر يناير، حيث تنمو جراثيم الفطر الرمادية على سطح الأوراق المسنة أولًا، فتصبح الأوراق المصابة باهتة اللون ثم تصفر وتموت.

ويضيف علي، أن الظروف الملائمة لانتشار المرض تتمثل في انخفاض درجات الحرارة من 18:22 درجة مئوية، ودرجة رطوبة 80% لمدة 1.5 إلى 7 ساعات، لافتًا إلى أن الهواء يساعد على انتشار جراثيم الفطر لمسافات كبيرة، فيما تعتبر بقايا المحصول السابق من العوامل المساعدة على انتشاره.

المكافحة

ويوضح مدير إدارة مكافحة الآفات بزراعة قنا، أن مكافحة البياض الزغبي في محصول الثوم تتم من خلال مايلي:

  •  الإعتدال في الري والتسميد.
  •   الزراعة على مسافات مناسبة.
  • التخلص من بقايا المحصول السابق.

المكافحة الكيماوية

وتابع، أن المكافحة الكيماوية للمرض تتم باستخدام أحد المبيدات الآتية:

  • استخدام “دل كب 23.5%” بمعدل 1 لتر / فدان.
  • استخدام “كويوكس 8.4%” بمعدل 250جرام/100 لتر.
  • استخدام “فوليو جولد 53.75%” بمعدل 1لتر/فدان.
  • استخدام “انتراكول 70%” بمعدل 200جرام /100 لتر.
  • استخدام “اكروبات منكوزيب 69%” بمعدل 25جرام /100 لتر.
  • استخدام “اميستار توب 32.5%” بمعدل 300سم/100 لتر.

مع ملاحظة ضرورة إضافة مادة لاصقة “ماده ناشرة” لمحلول الرش بمعدل 50سم/ 100 لتر، أو إضافة حفنة من الدقيق لكل عبوة موتور.

الوسوم