«التخلص الآمن من المخلفات الطبية» مبادرة للحد من تلوث البيئة في قنا

«التخلص الآمن من المخلفات الطبية» مبادرة للحد من تلوث البيئة في قنا التخلص من المخلفات الضارة

نظم جهاز شؤون البيئة بقنا، اليوم الاثنين، ندوة توعوية حول “التنمية المستدامة و التخلص الآمن من المخلفات الطبية الخطرة”، وذلك ضمن حملة التنوع البيولوجي حياتنا التي يدشنها مركز النيل للإعلام وجهاز شؤون البيئة والاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة بقنا ومؤسسة هي للتنمية وتطوير الأسرة وحملة من أجل حي متميز، في نشر الوعي البيئي بالموضوعات المرتبطة بالتنوع البيولوجي.

وقالت فاطمة عبده عاشور، مسؤول البرامج بمركز النيل للإعلام، إن الندوة استهدفت العاملين بمجال الصحة بحضور مفتشي و مراقبي النفايات الطبية بالوحدات الصحية، والهدف منها الإدارة السليمة لمنظومة المخلفات الطبية وذلك للحفاظ على البيئة و صحة الإنسان، مؤكدة ضرورة الشراكة مع كافة المؤسسات الأهلية و الحكومية لتحقيق الحفاظ على البيئة.

وتحدث المهندس أسعد محمد، مسؤول الإعلام و التوعية البيئية بجهاز شؤون البيئة بقنا، عن مؤتمر الأطراف للتنوع البيولوجي الذى يعقد بشرم الشيخ والمقصود بالتنوع البيولوجي و أهميته.

وتناول أحد الموضوعات المتعلقة بقضية التنوع البيولوجي وهي المخلفات الطبية و آثارها على البيئة  وصحة الإنسان و الكائنات الحية، كما تناول المقصود بالمخلفات الطبية وأنها تنقسم إلى 15% مخلفات خطرة و85% مخلفات غير خطرة.

وأشار إلى تأثير المخلفات الخطرة على الصحة العامة والآثار المترتبة على تراكم المخلفات على الهواء والماء والتربية، وقال إن فيروس C B- والإيدز ينتقل عن طريق الدم وعدم التعامل الآمن في حالة إعطاء الحقن أو ملامسة جرح شخص سليم لدم المريض المصاب.

كما تناول بالشرح الطريقة الصحية والآمنة والصحيحة للتخلص من المخلفات الطبية والرحلة التى تمر بها المخلفات الطبية الخطرة من تجميع وفرز ونقل في عربة مجهزة إلى مكان حرق المخلفات في مكان بعيد عن العمران ومصادر المياه ويتم الحرق في درجة حرارة اكثر من 1000 والتعامل مع الرماد الناتج ودفنه في مدافن صحية.

وأكد ضرورة الالتزام بعدم إعطاء حقن في المنازل أو الصيدليات إنما يتم أخذها على أيدي التمريض في المستشفيات أو الوحدات الصحية لتفادي العدوى بالأمراض أو حدوث حساسية لأي نوع من الحقن حتى يمكن إسعافه، كما تم تقديم توصية كيفية الإدارة البيئية السليمة المخلفات الطبية بالمنشأة الصحية و التعاقد مع إدارة المخلفات الطبية الخطرة بمديرية الصحة لتسليم المخلفات لسيارة المخصصة لها من قبل مديرية الصحة.

فيما قدم عيسى الراوي، مراقب صحي بإدارة المخلفات الطبية الخطرة بمديرية الصحة تفعيل القانون اتجاه المنشأة الصحية الخاصة التي تنتج منها المشكلات و تعقد تلك المنشآت مع الإدارة.

كما أوضحت الدكتورة ناهد محمد، مسئول حملة من أجل حي متميز عن التنمية المستدامة و تعريفها  أهداف التنمية المستدامة، مؤكدة أن من أجل التنوع البيولوجي لابد من تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تحقيق الأبعاد الاجتماعية و الاقتصادية و البيئية ،

فيما قدمت جيهان القاضي مسؤول حملة “من أجل حي متميز كن ايجابي” نبذة عن الحملة و دعوة جميع المؤسسات  للتعاون من أجل نجاح الحملة بقنا.

كما تقدمت سعاد عابدين، المدير التنفيذي لمؤسسة هي للتنمية و تطوير الأسرة، نبذة عن المؤسسة ومشاركة المؤسسات في نشر الوعي البيئي في جميع الموضوعات المتعلقة بالتنوع البيولوجي.

 

الوسوم