«الحذف العشوائي» خلل بمنظومة التموين يمنع وصول الدعم لمستحقيه بنجع حمادي

«الحذف العشوائي» خلل بمنظومة التموين يمنع وصول الدعم لمستحقيه بنجع حمادي زحام لصرف المقررات التموينية

كتب: بسام عبدالحميد وأيمن الوكيل

حالة من السخط انتابت أهالي قرى مركز ومدينة نجع حمادي، شمالي قنا، بسبب الخلل الذي أدى لعملية “الحذف العشوائي”، بمنظومة وزارة التموين والتجارة الداخلية، وإزالة عدد من الأفراد المدونين على البطاقات التموينية، مما زاد من الضغط على كاهل الأسر البسيطة، تزامنًا مع شهر رمضان المبارك، دون وجود حلول جذرية من المسؤولين.

حذف مفاجئ

يقول عاطف صبري، مواطن، إن البطاقة التموينية الخاصة به، مسجل فيها 6 أفراد، ولكن في شهر أبريل فوجئ عند ذهابه لصرف الخبز، بأنه تم إزالة فردين من البطاقة، وتم تسجيل 4 أفراد فقط دون باقي أسرته، وعندما توجه إلى تاجر التموين أخبره بان الحذف من الوزارة وليس لأحد دخل فيه.

مطالب تعجيزية

ويضيف أنه قام بالذهاب إلى مكتب التموين الذي أشار اليه بضرورة إحضار جميع صور ضوئية للبطاقات الشخصية لجميع أفراد أسرته، من أجل معرفة أسم المحذوفين من البطاقة، وبعد ذلك يجب إحضار شريطين للصرف مدون فيهما عدد الأفراد قبل وبعد الحذف، مشيرًا إلى أن تلك الطلبات تعتبر تعجيز للمواطن دون حل تلك المشكلة التي تسببت فيها الوزارة.

الخط الساخن

ويعرب قاسم ذكي، مواطن، عن غضبه بسبب حذف أحد أفراد عائلته حيث أنهم مدونون في البطاقة التموينية 3 أفراد حتى فوجئ أنهم فردين فقط، مشيرًا إلى أنه توجه إلى مكتب التموين والذي أكد أنه لا يستطيع حل تلك الأزمة دون اللجوء والاتصال على الخط الساخن لشركة البطاقات الذكية، والتي أشارت إلى أنه تم حذف نجله بالخطأ ويجب اتباع التعليمات من أجل رجوعه مرة أخرى.

حذف متكرر

ويقول كمال محمد، مدرس، إنه فوجئ أمس الأول، أثناء قيامه بصرف مستحقاته التموينية من المنفذ المخصص لذلك، بحذف أحد أفراد البطاقة، دون أن يتمكن من معرفة السبب، أو حتى معرفة الفرد الذى تم حذفه، لافتا أن هذا الأمر تكرر مع أكثر من مواطن فى وقت واحد.

وتؤكد إحدى الأرامل التي رفضت ذكر اسمها، أن بطاقتها كانت تضم 5 أفراد إلا أنها تعرضت لحذف 3 منهن دفعة واحدة، مشيرة إلى أنها ترددت عدة مرات على مكاتب التموين للوقوف على سبب الحذف ومحاولة إعادة المحذوفين ولكن دون جدوى، مما شكل أزمة نظرًا لنقص حصص السلع والأرز التي اعتادت صرفها.

عدم وجود آلية

ويضيف احمد عبدالهادى، موظف، انه توجه الى منفذ توزيع السلع التموينية بقريته، لصرف مستحقاته التموينية لبطاقته المكونة من فردين فقط، فأخبره البقال التموينى بحذف أحد الفردين، من البطاقة، مشيرا الى أنه توجه الى مكتب التموين الخاص بالقرية، فأخبره المسؤولين بأنه لاتوجد آليه لمعرفة من الذى تم خصمه فى الوقت الراهن.

مشادات مع المستهلك

يقول هاني القط، تاجر تموين، إن هناك العديد من الأزمات التي نواجهها نجن تجار التموين بسبب الحذف العشوائي للمواطنين من البطاقات التموينية، الأمر الذي يجعلنا عرضة للمشادات مع المواطنين، الذي يطالبنا ببدل الأشخاص الذين تم حذفهم من البطاقات.

 

ويتابع، أننا نقوم بتوجيه المواطن إلى المكتب التمويني التابع له، من أجل استيفاء الأوراق المطلوبة، مشيرًا إلى أن مكتب التموين لا يستطيع حل تلك الأزمة، ليؤكد أنها من الشركة الخاصة بإصدار البطاقات الذكية، أو من وزارة التموين والتجارة الداخلية.

 

ويشير حمادة الراوى، تاجر تموينى، الى أن ما يقوم به هو إدراج بطاقة التموين داخل ماكينة الصرف المخصصة لذلك، وهى التى تفيد بإمكانية الصرف للبطاقة كاملة، أم بخصم أحد أفرادها، لافتا الى انه يقوم باخطار المواطنين بالخصم فور حدوثه ويطالبهم بالتوجه الى مكتب التموين لمعرفة السبب.

 

لا دخل لتاجر التموين

ويلفت هانى عجيب، تاجر تموين، أن ما يحدث من الخصم أو الإضافة للأفراد لا دخل للبقالين التموينين فيه من قريب أو بعيد، مشيرا الى أن تاجر التموين يتحمل غضب المواطنين، ومشاداتهم الكلامية مع كل مرة يقوم فيها بصرف الحصص المقرة، سواء كانت المشاداة بسبب نقص المواد التموينية او بسبب الخصم الذى يحدث مؤخرا.

حذف بقرار وزاري

ويوضح لطفى نور الدين، رئيس مكتب تموين الرحمانية قبلى، أن حذف الأفراد من بطاقات التموين أو اضافتهم، لايتم الا بقرارات وزارية، لافتا أن ما حدث مؤخرا من شكاوى متعلقة بحذف الأفراد من بطاقات التموين، يجرى رصده، وإخطار الإدارات التموينية به، لاتخاذ مايلزم نحوه من اجراءات.

وأضاف نور الدين، انه لا توجد امكانية فى الوقت الحالى لمعرفة الافراد المحذوفين من البطاقات التموينية وأسباب الحذف، ومعرفة ما اذا كان الحذف ناتج عن عدم تحديث البيانات او تم لأسباب اخرى، حتى يتم معالجتها، مشيرا الى انه جارى حصر عدد البطاقات والأفراد الذين تم حذفهم فى الشهرين الماضيين.

مذكرة لحل الأزمة

ويؤكد المهندس محمد حسين، مدير عام إدارة تموين نجع حمادي، إنه يتم إعداد مذكرة شاملة حول الأزمة الخاصة بالحذف العشوائي، وإرسالها إلى مديرية التموين والتجارة الداخلية بقنا، من أجل العمل على حل تلك الأزمة وإعادة الأسماء المحذوفة، لافتا الى أن إدارة نجع حمادي، تتلقى شكاوى منذ شهرين مع ارتفاع اعداد الشكاوى خلال شهر رمضان.

 

ويشير الى أنه عل الرغم من تلك الأزمة، إلا أنه تم توفير كافة السلع التموينية الخاصة بالمقررات، طوال شهر رمضان، مضيفًا أنه فور وصول ما يفيد بكيفية العمل والتعامل مع تلك الأزمة سيتم تعميمها على كافة مكاتب التموين لحلها على الفور.

 

الوسوم