الخوف يطارد سيدات نجع حمادي بعد إخلاء سبيل سارقي الحقائب

الخوف يطارد سيدات نجع حمادي بعد إخلاء سبيل سارقي الحقائب واقعة سرقة في شوارع نجع حمادي

انتشرت في الآونة الأخيرة وقائع سرقة حقائب وهواتف ومتعلقات المارة خاصة من السيدات بشوارع نجع حمادي، وسجلتها فيديوهات ملتقطة من كاميرات مراقبة بالشوارع توضح قيام شباب يستقلون دراجات بخارية بخطف المتعلقات والفرار هربًا، وبعد الفرحة بخبر إلقاء القبض على المتهمين عادت المخاوف لتطارد السيدات بعد إخلاء سبيلهم منه قبل النيابة.

أشهر الوقائع

ومن بين الوقائع الأشهر التي شهدتها المدينة قيام شخصان يستقلان دراجة بخارية بسرقة متعلقات مريم.و.ج، 43 عامًا، بالقرب من مدرسة الإعدادية بنات، وطرحها أرضًا عقب محاولتها الحفاظ على حقيبتها دون جدوى وحصل السارقين عليها وبداخلها هاتف محمول ومبلغ مالي قيمته 200 جنيه.

حررت المجني عليها محضرًا بمركز شرطة نجع حمادي، حمل رقم 28636 لسنة 2018 جنح مركز شرطة نجع حمادي.

وفي واقعة أخرى حررت شيماء.ع.ا، 33 عامًا، محضرًا داخل مركز شرطة نجع حمادي، حمل رقم 3023 لسنة 2018 جنح مركز شرطة نجع حمادي، يفيد بقيام 3 أشخاص يستقلون دراجة بخارية بسرقة حقيبتها ومبلغ مالي قيمته 800 جنيه وهاتف محمول.

الأمن

وكثفت وحدة مباحث نجع حمادي، برئاسة المقدم حاتم حفني، جهودها لضبط المتهمين في الوقائع التي تم الإبلاغ عنها بمركز شرطة نجع حمادي، والتي لا تتعدى 8 وقائع خلال شهر، وفقًا لمصادر أمنية.

وقال مصدر أمني، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إن وحدة مباحث نجع حمادي توصلت إلى أن مرتكبي وقائع خطف حقائب ومتعلقات السيدات هم إبراهيم.ف.ق، 20 عامًا، وعبدالرحيم.م.ع، 27 عامًا، ومحمد.خ.ا، 18 عامًا، ومحمد.ع، وتمكنت من ضبط المتهمين وإعادة المسروقات، وقررت النيابة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وأخلت سبيلهم بعد ذلك.

وطالب المصدر المواطنين بنجع حمادي بتقديم بلاغات فورية ضد أي جريمة يقعون فيها حتى يتمكن الأمن من ضبط المتهمين، مشيرًا إلى أن هناك مواطنون يتنازلون عن المحضر بعد ضبط المتهمين وآخرون يرفضون الذهاب إلى المركز وتحرير المحاضر في مثل هذه الوقائع.

 

الوسوم