الظلام يخيم على «حمرة دوم» بسبب تهالك محولات الكهرباء

يشكو أهالي قرية حمرة دوم شرق مدينة نجع حمادي، شمالي قنا، من الانقطاع المستمر للكهرباء بسبب تهالك محولات القرية والأعطاب المتكررة التي تلحق بمنظومة الكهرباء بالقرية وسط مناشداتهم للمسؤولين بالتدخل لصيانتها وتحديتها وإدراجها ضمن خطة التطوير التى تنفذها الكهرباء.

يقول رسلان عبدالحميد، من أهالي القرية، إن محول الكهرباء المغذي للقرية تم إنشاؤه منذ زمن بعيد الأمر الذي أدى إلى تهالكه بسبب عدم تغيير سلك الجهد المتوسط بالقرية منذ عشرات السنين والذي يتسبب في قطع التيار الكهربي عن القرية لفترات طويلة ومتكررة.

ويوضح رضا عبدالجيد، من أهالي القرية، أن المحول الذي تعتمد عليه الشوارع وبعض المنازل يعاني من التلف مما يتسبب في كثرة انفجاره وفصل التيار الكهربائي عن الشوارع والمواطنين، لافتًا أن الأهالي طالبوا مرارًا وتكرارًا بإحلاله وتجديده حرصًا على سلامة المواطنين واستمرار تدفق التيار الكهربائي.

ويضيف محمد موافي، من أهالي القرية، أن المحول المشار إليه ملاصق لمنازل المواطنين وهو ما يعرض أسرهم للخطر في حالة نزول أمطار أو حدوث أي حريق، لافتًا أن الأهالي تواصلوا مع مسؤولي الكهرباء أكثر من مرة دون جدوى فيما يبقي الحال على ما هو عليه.

ويناشد صابر عبدالجيد، من أبناء القرية، المسؤولين بإنهاء معاناة الأهالي المستمرة منذ سنوات دون أدنى استجابة لهم فيما يتم إحلال وتجديد منظومة الكهرباء بالكامل داخل العديد من القرى المجاورة، فضلًا عن حصول بعض القرى على محولات كهربائية جديدة.

ويطالب بادي شرقاوي، من أهالي القرية، بصيانة خطوط الكهرباء المتهالكة وتحديث محولات القرية ورفع كفائتها وكذلك تحديث منظومة الأسلاك وكشافات الإنارة في الشوارع الرئيسية والداخلية.

ويعلن عبداللاه خبير، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أن الوحدة لمحلية لمجلس قروي الشعانية قامت بتغيير عدد من المحولات الكهربية بالوحدة المحلية ومن بينها محول بقرية حمرة دوم عقب مطالب الأهالي بتغييره واستبداله بواحد آخر.

ويوضح أنه تم تغيير محول القرية بنجع عايد بعد أن كانت قوته في السابق بـ100 فولت وتحديثه بآخر 200 فولت لمناسبة القدرة الزائدة وزيادة الأحمال بالقرية، كما تم تركيب محول 500 كيلو وات بدلًا عن 300 لرفع جهد التيار الكهربائي المغذي لقرية المردة بالشعانية.

ومن جانبه يقول المهندس ياسر حسني، رئيس شبكة كهرباء الجنوب، أن هندسة كهرباء نجع حمادى تتعامل مع الأعطال الطارئة فور وقوعها وذلك من خلال فرق الطوارئ المعتمدة التي تعمل على مدار الساعة، لافتًا لاستحالة فصل التيار عن أي منطقة سواء داخل المدينة أو خارجها لأكثر من 3 ساعات بعد تلقى الشبكة بلاغات الأعطال.

ويضيف حسنىي أن إدارته نفذت إحلال وتجديد بعض المحولات بالقرية والقرى المجاورة لها، فيما يتم استكمال خطة الإحلال والتجديد عقب انتهاء عطلة عيد الفطر.

 

الوسوم