“العديسي”: هشتغل بنفسي في مستشفى أبوتشت

“العديسي”: هشتغل بنفسي في مستشفى أبوتشت محمد حمدي العديسي

 

 

طمأن الدكتور محمد حمدي،  أهالي أبوتشت، في تصريحات خاصة لـ”النجعاوية”، بعد تعيينه مديراً لمستشفى أبوتشت المركزي بدلاً من مستشفى دشنا المركزي، أنه سيستمر بنفس الطريقة التي كان يعمل بها بمستشفى دشنا المركزي، نظراً للتقدم الملحوظ الذي حدث بها، من خلال تطويع جميع الإمكانيات المتاحة لديه من معدات طبية وأجهزة، من أجل إعادة النفع على المرضى.

وأوضح حمدي أنه يقوم بالتواصل مع أطباء التخدير، ولو بالانتداب 3 أيام داخل المستشفى، كما سيقوم بتوفير أجهزة الكشف التليفزيوينة، لإجراء العمليات الجراحية، وبذلك لن نحتاج لنقل مصابين الحوادث لمستشفيات المراكز المجاورة.

وأكد العديسي أنه سيعمل على وجود جميع الأطباء بالمستشفى، وسيخصص يومًا يقوم بإجراء الجراحات بنفسه، تشجيعًا لطاقم الأطباء، للعمل داخل المستشفى كما في عياداتهم الخارجية.

وحول مطالب أهالي أبوتشت منذ سنوات بتحويل مستشفى أبوتشت من مركزي لمستشفى عام، أوضح العديسي، أنه سيعمل على تحديث التعداد السكاني، والذي سيتخطى الـ400 ألف ، ولكن تبقى الأزمة أن مستشفى أبوتشت المركزي ” ب”، وليست “أ”، وأن أى قرار بجعلها عام سيكون الأولي لدشنا لأنها “أ”، مستطردًا، ولكن سنعمل جاهدين  بالتعاون مع القيادات الشعبية والتنفذية بأبوتشت، لتحويلها لعام.

جديرًا بالذكر، أن الدكتور محمد حمدي، من مواليد 1980، بمركز نجع حمادي، الحاصل على بكالوريوس الطب من جامعة أسيوط في عام 2005،  عمل بقرية الصياد من 2007 حتي 2009 في أعوام التكليف، ثم حصل على ماجستير الجراحة العامة، ثم عمل 2014 كأخصائي جراحة عامة بمستشفى دشنا المركزي، وفي فبراير 2016، مديراً لمستشفى دشنا المركزي، وأخيراً مديراً لمستشفى أبوتشت المركزي، بالأضافة إلى أنه عضو في جمعية الجراحيين .

الوسوم