القوارض تهدر 10% من المحاصيل بقنا.. وهذا ما فعلته الزراعة لمواجهتها

القوارض تهدر 10% من المحاصيل بقنا.. وهذا ما فعلته الزراعة لمواجهتها مزارع يقوم بمكافحة الفئران في قنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بمديرية الزراعة بقنا

يشكو مزراعون بمحافظة قنا من انتشار القوارض وتهديدها للمحاصيل، فضلًا عن وصولها للمنازل القريبة من الزراعات وتهديد الثروة الداجنة، ووفق الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، شمالي المحافظة، بلغت خسائر المحاصيل بسببها نحو 10%، فيما تنفذ مديرية الزراعة حملات متكررة لمواجهتها.

خسائر ومخاوف

“الفئران تهدد الحقول وتأكل القصب” يلخص عامر محمود، مزارع، باحدى قرى نجع حمادي، بعبارته السابقة الأضرار التي لحقت بمحاصيله الزراعية، بسبب هجمات القوارض المتلاحقة، لافتًا أن أحجامها الكبيرة وأضرارها المستمرة تثير القلق لدى المزارعين.

مكافحة الفئران بزراعة قنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بزراعة قنا
مكافحة الفئران بزراعة قنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بزراعة قنا

ويذكر عصام كامل، مربي الدواجن بقرية الصياد، شرق نيل المدينة، أن القوارض تهاجم مشروعه وتأكل البيض وتصيب صغار الدواجن، مشيرًا إلى أنه اعتمد عدة طرق للتخلص منها، إلا أنها تتوافد على مزرعته الصغيرة بشكل متكرر.

ويلفت ناجح محمود، مزارع، أن الزراعات القريبة من المصارف والترع أكثر عرضة لهجمات الفئران وتحق بها إصابات بالغة، مشيرًا إلى أنه أبلغ الوحدة الزراعية للقيام بدورها في مكافحة القوارض باستخدام المبيدات اللازمة حفاظًا على محاصيله الزراعية.

وضع الطعوم في الزراعات والمصارع لمكافحة الفئران، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بقنا
وضع الطعوم في الزراعات والمصارف لمكافحة الفئران، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بقنا

10% خسائر

وحول أسباب انتشار الفئران بالمحافظة، يوضح المهندس ممدوح لطفي، مدير الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، أن ضعف مقاومة الفئران في المنازل والبيوت القديمة، بجانب انتشار القمامة، وتحول القطط للبقاء في المنازل والاعتماد على ما يقدم لها من طعام، هو ما أدى إلى زيادة انتشار الفئران مؤخرًا وتهديها للمحاصيل الزراعية وتحقيق خسائر فعلية تصل نسبتها إلى 10%.

ويفيد مدير الإرشاد أن الفئران تتكاثر على مدار العام، حيث تنجب 8 بطون في العام الواحد، تحتوي الواحدة منها على 6 أو 8 جرزان صغيرة، مشيرًا إلى أن وزارة الزراعة تقوم بحملات مكثفة لمكافحتها بالمناطق الزراعية وحول المصارف والجسور بكافة القرى والنجوع، للحد من انتشارها خاصة في موسم الصيف الذي يعد من أكثر فصول السنة انتشارًا لها.

عابدين علي، مدير ادارة المكافحة يقود حملة لمقاومة الفئران بالمحافظة، مصدر الصورة: زراعة قنا
عابدين علي، مدير إدارة المكافحة يقود حملة لمقاومة الفئران بالمحافظة، مصدر الصورة: زراعة قنا

مكافحة دورية

ويشير عابدين علي، المدير العام لإدارة مكافحة الآفات الزراعية بمديرية الزراعة بقنا، لتنفيذ خطة العلاج الجماعي لتحزيم الزراعات ضد هجمات الفئران بمراكز وقرى ونجوع المحافظة.

ويضيف علي أن آخر عمليات التحزيم والمتابعة تم تنفيذها بنواحي قرى أولاد نجم “الحفناوية، أولاد نجم التمة، أولاد نجم بهجورة” غرب نجع حمادي، خلال موسم القمح الحالي، حفاظًا على المحصول الاستراتيجي، علاوة على تنفيذ عدد من البرامج التدريبية التي تهدف إلى تطوير منظومة المكافحة، واستخدام أحدث الطرق لمكافحة القوارض، وحشرة النمل الأبيض بمراكز وقرى المحافظة، والقضاء عليها.

القوارض تهاجم النخيل بقنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بقنا
القوارض تهاجم النخيل بقنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بقنا

ويضيف مدير إدارة المكافحة أن البرامج التدريبية، التي شارك فيها مهندسي المكافحة، شملت التعرف على المبيدات، وكيفية التعامل معها، ومعرفة المبيد الأصلي، بجانب محاضرات توعوية متنوعة.

جهود المكافحة لمقاومة الفئران في قنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بزراعة قنا
جهود المكافحة لمقاومة الفئران في قنا، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بزراعة قنا

خطورة على النخيل ومحصول التمر

وحول الأضرار التي تسببها القوارض لمزارع النخيل والتمور المخزونة، يفيد المهندس عابدين أن الفئران تتسلق أشجار النخيل وتقيم مستعمراتها داخلها، فتتغذى على ثمار البلح في جميع مراحلها، كما تقوم بقرض الشماريخ، فلا يتبقى سوى العراجين أو أعقابها فقط، والتي تتعرض للسقوط بما فيها من ثمار أسفل أشجار النخيل، ويلاحظ عليها مظاهر قرض الفئران.

وتبلغ مخاطر الفئران ذروتها على أشجار النخيل، بحسب مدير إدارة المكافحة، عندما تقوم بحفر جحورها أسفل منها، حيث تتغذى على جذورها وهو ما يؤدي إلى موت الفسيلة الصغيرة، وكذالك ضعف النخلة الأم، وسهولة كسرها عند هبوب الرياح، إضافة إلى أن القروض التي تحدثها الفئران بالجذوع تساعد في الإصابة بسوسة النخيل الحمراء والحفارات الأخرى.

ويضيف أنه خلال فترة تخزين التمور تهاجمها الفئران وتحدث بها تلفيات كبيرة، كما أنها تعرضها للتلوث بالبول والبراز، مما يفقدها القيمة التسويقية.

احد مهندسي المكافحة بقنا ينفذ عملية مكافحة الفئران، مصدر الصورة: غدارة مكافحة الافات بزراعة قنا
أحد مهندسي المكافحة بقنا ينفذ عملية مكافحة الفئران، مصدر الصورة: إدارة مكافحة الآفات بزراعة قنا

طرق المكافحة

ويلخص مدير عام المكافحة بزراعة قنا طرق مكافحة الفئران في ثمار النخيل وأشجارها في عدة نقاط أبرزها، المكافحة الوقائية ويتم من خلالها منع وصول الفئران إلى النخيل والتمور بالمخازن، عن طريق إحكام غلق الأبواب والنوافذ بالمخازن، واستخدام الصاج في تصنيع حواف الأبواب والنوافذ للمخازن، وعدم ترك مخلفات ومهملات حول المخازن وأسفل النخيل.

وتتضمن طرق المكافحة الاهتمام بالعمليات البستانية للنخيل، وعدم ترك أكثر من “فسيلة” أسفل النخلة، مع نظافة جذوع النخيل من أسفل حتى لا تتمكن الفئران من إقامة جحورها أسفلها، بجانب استخدام المكافحة الميكانيكية بقتل الفئران دون استخدام المبيدات، وذلك بهدم جحورها وغمرها بالماء، واستخدام المصايد داخل المخازن وحولها، ولف جذوعها بالبلاستك، بعرض لا يقل عن متر وبارتفاع متر ونصف من الأرض.

الوسوم