«القودة» تُنهي خصومة بين أبناء عمومة في «حمرة دوم».. ومكافأة للقرية من المحافظ

«القودة» تُنهي خصومة بين أبناء عمومة في «حمرة دوم».. ومكافأة للقرية من المحافظ

تمكنت الجهود الشعبية بنجع حمادي، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية، اليوم الأحد، من إنهاء خصومة ثأرية عمرها 8 أشهر بين أبناء عمومة عائلتي “عامر والرّاوي”، بقرية حمرة دوم شرق النيل بنجع حمادي.

حضر مراسم الصلح اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، واللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية وأعضاء مجلس النواب وعمد ومشايخ البلاد.

إنهاء خصومة بين عائلتين في حمرة دوم- مصدر الصورة أحد الأهالي

تفاصيل الخصومة 

تعود الخصومة إلى فبراير 2019، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة نجع حمادي، بلاغًا بمقتل عبدالرحمن محمد يونس، 22 عامًا، إثر إصابته بطلق ناري بقرية الغربي بهجورة بنجع حمادي.

وأوضحت التحريّات أن راضي.ع.ك 25 عامًا، عامل، استعان بالمجني عليه وهو “ابن عمه”، في مشاجرة بينه وبين صديقه هاني.م، بقرية الغربي بهجورة بسبب خلافات مالية، وذهبا للقرية وحدثت مشادة كلامية بينهما قام خلالها المتهم بإطلاق النار من طبنجة غير مرخصة، أصابت ابن عمه في ظهره عن طريق الخطأ ولقي مصرعه في الحال، وعندما تأكد من موته تركه جثة هامدة وفر هاربًا.

و تمكنت قوة أمنية من ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الواقعة، وتمكنت الجهود الشعبية من إنهاء الخصومة الثأرية بين العائلتين بعد التواصل إلى اتفاق بتقديم القودة لأهل المجني عليه، وإعلان إنهاء الخصومة بينهما.

حضور المحافظ مراسم إنهاء خصومة بين عائلتين في حمرة دوم- مصدر الصورة أحد الأهالي
مكافأة من محافظ قنا

وتعهد اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بحل مشاكل القرية، مكافأة لأهلها بعد إنهاء الخصومة، وعلى رأسها رصف طريق القرية، والعمل على حل مشكلة الكهرباء والوحدة الصحية، متعهدًا أيضًا بحل مشكلة إنشاء مكتب بريد القرية بعد التبرع بقطعة أرض لإنشائه ورفض الهيئة القومية للبريد بإنشاء المكتب لدواعي أمنية، موضحًا أن هذه المرة وبعد جمع السلاح وإنهاء الخصومات الثأرية سيتم مخاطبة الهيئة مرة أخرى والتأكيد عليها لإنشاء مكتب البريد، لتخفيف العبء عن السيدات وكبار السن من الذهاب إلى مكتب بريد الشعانية.

وأضاف الهجان أن إنهاء الخصومات الثأرية بقنا مؤشر جيد على تغيير الثقافات والأفكار السائدة لدى الأهالي وتغليب مصلحة الوطن لتحقيق الاستقرار واستكمال مسيرة التنمية والإصلاح، مقدما شكره لأبناء العائلتين لنبذهم الخلافات واتباعهم لتعاليم الدين الإسلامي السمحة.

وتابع: نعمل بالتعاون مع أبناء الشعب المصري على النهوض ببلادنا في كافة المجالات، لذا علينا نبذ العنف والقضاء على العادات السيئة المتوارثة ونشر التسامح والتصالح والتعاون فيما بيننا لنكون أمة قوية قادرة على صناعة مستقبلها بأيدي أبنائها، معربا عن تقديره للجهود ومساعي الخير التي بذلها رجال الأمن وأعضاء لجنة المصالحات وكبار رجال العائلات وأبناء العائلتين لإتمام هذا الصلح ونبذ الخلافات وحقن الدماء والاتجاه نحو البناء والتنمية.

مشاركة مدير الأمن في جلسة إنهاء خصومة بين عائلتين بحمرة دوم- مصدر الصورة أحد الأهالي

مدير الأمن

وأكد اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، خلال كلمته على التنسيق الكامل والتعاون بين كافة الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة لإتمام المصالحات في الخلافات الثأرية ليعم الأمان في كافة ربوع المحافظة، مطالبًا الجميع بضبط النفس واللجوء إلى الحكماء وتغليب صوت العقل وترك الخصومات الثأرية وحقن الدماء حفاظًا على الأرواح، معاهدا الحضور بتعاون الأجهزة الأمنية مع المواطنين للحفاظ على أمن واستقرار البلاد وضبط الخارجين عن القانون.

جانب من الصلح في حمرة دوم- مصدر الصورة أحد الأهالي
انهاء 113 خصومة في عهد الهجان 

وتعهد هذه الخصومة رقم 113 ضمن مبادرة إنهاء الخصومات الثأرية في عهد اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، منذ توليه المنصب في أغسطس 2013، وتولي المحافظة اهتمامًا كبيرًا للقضاء على الخصومات الثأرية في كافة القرى، ومن أشهر هذه الخصومات خصومة “الطوايل والغنايم” بقرية كوم هتيم التابعة لمركز أبوتشت والتي راح ضحيتها 17 قتيلًا وهناك مساعي لإنهائها، وخصومة “الخطبة والجوالين” في كرنك أبوتشت.

الوسوم