ولاد البلد

المخدرات تتسبب في مقتل “منتصر” على يد صديقه في “نقادة” بقنا

المخدرات تتسبب في مقتل “منتصر” على يد صديقه في “نقادة” بقنا مديرية أمن قنا - أرشيف ولاد البلد

جريمة غامضة المعالم، بدأت بجثة مجهولة، متحللة، عُثر عليها بالطريق الصحراوي في قنا، الأمر الذي صعب على الأمن الوصول إلى كشف ملابسات الواقعة لمدة قاربت الشهر ونصف.

القصة بدأت في الرابع من فبراير الماضي، عندما عثرت الأجهزة الأمنية في نقادة، على جثة مجهولة الهوية، في العقد الثالث من العمر، وتم نقلها إلى المستشفى، وبدأت خطتها في الكشف عن ملابسات الواقعة.

خطة البحث

الخطة لم تكن سهلة لعدة أسباب، منها صعوبة الوصول إلى هوية المجني عليه، لتحديد الجناة، وكشف ملابسات الواقعة، وبعد عدة أيام من البحث والتحري وتجنيد المصادر السرية، والبحث عن المتغيبين، توصلت التحريات التي ترأسها العميد سعيد عابد، رئيس فرع البحث الجنائي، والمقدم محمد جمال وكيل فرع البحث، والنقيب أحمد حمادي، رئيس مباحث نقادة، إلى أن المجني عليه شاب يدعى (عاصم.م.ك)، وشهرته “منتصر”، من نجع البركة في نقادة، وأظهر تقرير الطب الشرعي، أن هناك شبهة جنائية في الواقعة، لأن الجثة بها آثار ضرب وطلق ناري، أودى بحياة المجنى عليه.

سرقة المخدرات  

وتوصلت التحريات إلى أن المجني عليه، كان يشارك (عبدالحميد.ع.ع- 28 عاما)، في تجارة المواد المخدرة، وقام بسرقة 5 لفافات بانجو منه، فقرر الجاني الانتقام منه.

بدأ المتهم في طريقة للتخلص من صديقه، انتقامًا منه لسرقته لفافات البانجو، فهداه تفكيره إلى أن يُسلط عليه صديقه له يدعى (أحمد.ع.ح- 24 عاما)،، للبدء في التعرف على المجني عليه، وسرعان ما تطورت المعرفة إلى صداقة.

تنفيذ الواقعة

اتفق المتهم الأول مع المتهم الثاني، على استدراج المجني عليه، بحجة شراء مواد مخدرة، واستقلوا جميعا دراجة نارية، وكان المتهم الثاني هو قائد الدراجة والمجني عليه في المنتصف والمتهم الأول خلفه.

فور وصول الثلاثة إلى منطقة جبلية، ضرب المتهم الأول المجني عليه على رأسه، بمؤخرة فرد روسي كان بحوزته، ما أسفر عن إصابته بحالة إغماء، وسقوطه من على الدراجة، وأطلق عليه النار، مما أدى إلى مصرعه في الحال.

وترك المتهمان المجني عليه غارقا في دمه، وسرقة (5 آلاف جنيه) كانت بحوزته، وهاتف محمول والدراجة النارية، وفرا هاربين، على أمل ألا يفتضح أمرهما، وعادا يعشيان في محيط مسكنهما بشكل طبيعي، ولكن بعد شهر ونصف، توصلت التحريات، إلى أنهما مرتكبي الواقعة، وبعد ضبطهما اعترفا تفصيليا بما حدث.

تمثيل الجريمة

كشف المتهمان في أثناء تمثيلهما الجريمة، أنهما اقتسما سويا المبلغ المالي، واتفقا على بيع الدراجة والهاتف المحمول، إلي (محمود.ع.ذ) في مقابل استبدال الدراجة بأخرى والحصول على 1000 جنيه.

تم ضبط المتهمين الثلاثة والسلاح المستخدم والهاتف المحمول والدراجة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخرطت النيابة العامة، التي قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

الوسوم