المياه الجوفية تهدد المنازل بالانهيار في قرية الحسينات بأبوتشت

المياه الجوفية تهدد المنازل بالانهيار في قرية الحسينات بأبوتشت

يعيش أهالي عزب “آل عيد -الخطبة –الطرحية ” بقرية الحسينات، بمدينة أبوتشت، شمالي قنا،  قلق ورعب من احتمالية تعرض منازلهم للهدم، نتيجة طفح المياه الجوفية المفاجئ عليها، منذ 14 مايو.

البداية:

يقول محمد ثابت، أحد الأهالي المتضررين، أنهم فوجئوا في يوم 29 مايو الماضي، بطفح المياه الجوفية في المنازل، في البداية اضطروا لاستخدام الطرق التقليدية من وضح تربة زلطية وطيب و”حيب” نوع من الطين، ولكن استمر زيادة تسرب المياه حتى أصبح على عمق يتجاوز 25 سم، مما جعلهم يواجهون معاناة في استمرار حياتهم اليومية.

يضيف اسماعيل مصطفى، أحد المتضررين، أن المنازل أصبحت معبئة بالرائحة الكريهة فضلاً عن الحشرات والجراثيم نتيجة المياه، ولكن أكبر ما يقلقهم تعرض أساسات المنازل للنهيار نتيجة لتعرضه طول تلك المدة في المياه قائلاً “خايفيين البيوت تتهد علينا”.

عبدالعاطي النجار، أحد المتضررين، من أجل المشي دخل منازلنا أصبحنا نضع أحجار، ومنزلي لم أعد استطيع الدخول والرجوع من الباب الأساسي واضطر من الباب الخلفي، فضلاً عن خسارة جيراننا الذي يعملون في البقالة بعد غرق كل بضاعتهم.

وذكر أحمد فواز، أحد المتضررين، نلجأ لسيارات الكسح لإزالة المياه بـ5 و6 نقلات، كل نقلة بسعر من 70 إلى 80 جنيه، مستطردًا مما يزيد من أعبائنا المادية، لافتًا لجأنا للمسؤولين ولكن دون جدوى، وأرشدونا لكتابة شكوى للمحافظة دون معاينة المنازل حتى.

ومن جانبه قال خالد عويس، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوتشت، أنه لم يلجأ لنا أي من المواطنين أو إبلاغنا بالمشكلة، وندعوهم للقاء يوم السبت القادم لمعرفة المنازل ومعاينتها ودراسة الأمر واتخاذ الاجراءات اللازمة.

الوسوم