امتحانات إلكترونية بدون إنترنت و”بوكليت” بديل.. ماذا ينتظر طلاب الصف الأول الثانوي؟

امتحانات إلكترونية بدون إنترنت و”بوكليت” بديل.. ماذا ينتظر طلاب الصف الأول الثانوي؟ امتحان تابلت - صورة وزارة التربية والتعليم

تسود حالة من الخوف والترقب بين طلاب الصف الأول الثانوي بنجع حمادي، شمالي قنا، قبل بدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني التي ستنطلق يوم الأحد المقبل، خاصة مع تكرار وقوع مشكلات خلال الفصل الدراسي الأول في سيستم الامتحانات بعد تطبيق النظام الجديد، فيما أعلنت الإدارة التعليمية الانتهاء من كافة الاستعدادات لتلافي تكرار المشكلات نفسها.

ارتباك وخوف

يقول عادل عبدالمحسن، طالب بالصف الأول الثانوي، إن مضمون النظام الجديد للامتحانات يهدف إلى تطوير مستوى التفكير، ولكن تطبيقه تسبب لنا في حالة من الارتباك، ونشعر بأننا في مرحلة تجربة كونه العام الأول لتطبيق النظام الجديد.

ويتابع: اعتدنا في السابق على نظام مذاكرة معين لكنه لا يتماشى مع النظام الجديد، بالإضافة لظهور العديد من المشكلات من أمثلتها أجهزة لم تعمل وأخرى لا تقبل الدخول إلى شبكة الإنترنت الهوائي “واي فاي”.

ويشير محمد أبوالقاسم، ولي أمر إحدى الطالبات، إلى أن بعض الطلاب ليست لديهم فكرة عن كيفية استخدام التابلت، لافتًا أنه قام بالتنبيه على نجلته بعدم استخدام التابلت سوى في الامتحانات فقط، والاعتماد على الكتب المدرسية والخارجية خوفًا عليه من الكسر.

ويعرب أبوالقاسم عن تخوفه من الأخطاء التي من المتوقع أن تحدث في منصة الامتحانات، مطالبًا المسوؤلين بوزارة التربية والتعليم بالاستعداد جيدًا لتلك الامتحانات أملًا في مرور تلك الفترة دون أي مشاكل أو عوائق تذكر على عكس الامتحانات التجريبية السابقة.

ألفين و500 طالب وطالبة

ويقول المهندس خالد فرغل، مدير عام الإدارة التعليمية بنجع حمادي، إنه جار الانتهاء من كافة الاستعدادات الخاصة بالمدارس التي سيتم فيها عقد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب الصف الأول الثانوي لتلافي أي مشكلات.

ويوضح أن هناك قرابة ألفين و500 طالب وطالبة سيخضعون للامتحان، في 10 مدارس ثانوية تابعة للإدارة التعليمية بنجع حمادي، مؤكدًا أنه تم التنبيه على مسؤولي الكهرباء بالانتهاء من كافة أعمال الصيانة قبل الامتحانات لعدم قطع الكهرباء على الإطلاق عن المدارس.

توعية

ويشير فرغل إلى أنه تم التوجيه بتوعية الطلاب بكيفية الاستعداد للامتحانات الخاصة بالتابلت، وضرورة شحنه حتى لا ينقطع عنه الشحن، كما شدد على ضرورة التأكد من جاهزية المدارس التي سيتم الامتحان بها إلكترونيًا، وأن يكون هناك فرق تدخل سريع جاهزة للتعامل فنيًا مع أي مشكلة طارئة.

تسكين الطلاب

ويفيد الدكتور صبري خالد عثمان، وكيل وزارة التعليم بقنا، بانتهاء تسكين طلاب المدارس الخاصة، وبعض المدارس التي لا تعمل بها منظومة الفايبر على المدارس الحكومية، تمهيدًا لبدء امتحانات الصف الأول الثانوي، موضحُا أنه سيتقدم للامتحانات بمحافظة قنا قرابة 14 ألف و300 طالب وطالبة، موزعين على 79 مدرسة حكومية وتجريبية وخاصة بتسع إدارات تعليمية.

تجربة منصة الاختبار

ويؤكد وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا على أن غرفة العمليات بالمديرية أعلنت طوارئها لمتابعة تجربة منصة الاختبار من قبل أخصائي التطوير التكنولوجي بالمدارس، منذ الخميس الماضي، مع موافاة المديرية ببيان موضح لنقاط القصور وسبل تلافيها بالتعاون مع الجهات المعنية من مديرية الأمن وقطاع الكهرباء، والوحدات المحلية كلا فيما يخصه.

بوكيلت بديلًا للتابليت

ويوضح عثمان أنه تم إعداد 3 نسخ من الامتحان (أ، ب، ج)، كما يتبع في البوكليت، توزع على طلاب المنازل والخدمات وطلاب المدارس التي لم يتم اكتمال منظومة الإنترنت بها.

بيان الوزارة

وقالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في بيان لها، إنه من منطلق الحرص على مصلحة أبنائنا طلاب الصف الأول الثانوي تم إجراء تجربة على منصة الامتحانات التي أثبتت نجاحها وقياس القدرة الاستيعابية، مطالبة الطلاب بضرورة التحضير للنوعية الجديدة من الأسئلة وعدم الانسياق وراء المخاوف.

“بدون إنترنت”

وأوضح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن امتحانات مايو ستتم بصورة مركزية داخل كل مدرسة تعتمد على الشبكة الداخلية لها بواسطة تصميم فني آمن “بدون إنترنت”، وفي حالة حدوث أي مشكلة منعزلة في أي مدرسة فإن هذا لا علاقة له بالمدارس الأخرى، وسيتم استخدام منصة بديلة جرى تجهيزها مسبقًا للقيام بالدور نفسه، وفي حالة حدوث مشكلة سنلجأ في هذه الحالة إلى الحل الورقي لأداء الامتحان كبديل ثالث.

وأكد شوقي أنه في كل الأحوال فإن الامتحانات ستحتوي على “النمط الجديد للأسئلة” والتي تم عرض نماذج منها في شهري يناير ومارس الماضيين وتحميلها على موقع الوزارة، فضلًا عن نشر نماذج استرشادية جديدة في الأيام الماضية لمساعدة الطلاب على التعود عليها.

الوسوم