امتحانات الأول الثانوي بنجع حمادي.. شكاوى من التابلت و3 مدارس طبقت الامتحان الورقي

امتحانات الأول الثانوي بنجع حمادي.. شكاوى من التابلت و3 مدارس طبقت الامتحان الورقي امتحان تابلت - صورة من وزارة التربية والتعليم

حالة من القلق والخوف وعدم الاستقرار، عاشها طلاب الصف الأول الثانوي، بمدينة نجع حمادي شمالي قنا، خلال أدائهم امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالنظام الجديد، الأمر الذي وصفوه بأن عيوبه أكثر من مميزاته، ومطالبين بعودتهم للنظام القديم.

نقاط غامضة

يقول مصطفى أحمد، طالب بالصف الأول الثانوي، إنهم انتهوا اليوم السبت من امتحان مادة اللغة الانجليزية، والذي كان مقررا له الأسبوع الماضي، وتم تأجيله بسبب ارتفاع درجات الحرارة، مشيرًا إلى أن الامتحان احتوى على العديد من النقاط الغامضة، إلا أنه تم التغلب عليها، ولكن الامتحان في مجمله كان يخاطب الطالب المتفوق.

مميزات وعيوب

ويضيف حسام إبراهيم، طالب بالصف الأول الثانوي، أن نظام الامتحانات الجديد له مميزات، حيث يجعل الجميع يفكرون تفكيرًا نقديًا ويخاطب ذكاء الطالب، على عكس النظام القديم الذي يختبر قدرة الطالب على الحفظ، إلا أن عدم الإعداد له جيدًا وضعف الإمكانات الخاصة بالمدارس، يجعل تطبيقه صعبًا، مما أثر علينا بالسلب.

السيستم واقع

ويعرب أحمد عوض، طالب بالصف الأول الثانوي، عن غضبه بسبب عدم قدرته على التعامل مع مشكلتي الكتابة بالقلم الخاص بالتابلت، وتكرار سقوط السيستم، نظرًا لوجود بعض الأسئلة المقالية، الأمر الذي يتطلب كتابة بشكل طويل.

ويشير خالد أبو المجد، ولي أمر إحدى الطالبات بالصف الأول الثانوي، إلى أن نظام الامتحانات كان يعمل بشكل كبير على صنع حالة من الضغط على أبنائهم، مؤكدًا أن نجلته فشلت في حل بعض الامتحانات، ولن تحصل على الدرجات النهائية فيها.

احتجاجات الطلاب

وأوضح ولي أمر الطالبة، أن المشكلات التي طرأت على العملية الامتحانية، صنعت حالة من الإحباط، وأشعرتهم بضياع العام الدراسي، وعدم تمكنهم من النجاح، مشيرًا إلى أن بعض الطلاب نظموا وقفة أمام المديرية احتجاجا على سقوط السيستم بعد دقائق من بداية الامتحان، مطالبين بإلغاء ذلك النظام والعودة للقديم.

2500 طالب وطالبة

ويقول المهندس خالد فرغل، مدير عام الإدارة التعليمية بنجع حمادي، إن الإدارة التعليمية كانت على أتم استعداد بالمدارس التي تم فيها عقد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب الصف الأول الثانوي لتلافي أي مشكلات.

3 مدارس ورقي

وأوضح فرغل أن هناك قرابة 2500 طالب وطالبة خضعوا للامتحان، في 10 مدارس ثانوية تابعة للإدارة التعليمية بنجع حمادي، مؤكدًا أن هناك 3 مدارس فقط وهي الدكتور يوسف إسماعيل الثانوية، وداود تكلا الثانوية والرئيسية الثانوية، خضعوا للامتحان الورقي.

ارتباك في أول يومين

وأكد مدير عام الإدارة التعليمية بنجع حمادي، أنه تم تحرير محضر إثبات حالة في أول يومين فقط للامتحان، لعدم تمكن الطلاب من الدخول على منصة الامتحانات، وإرساله للمديرية، التي أرسلته بدورها إلى وزارة التربية والتعليم، مما حدث ارتباك في أول يومين فقط، بينما انتظم العمل في باقي أيام الامتحانات.

وتابع، أن وزارة التربية والتعليم منحت الإذن للإدارة بتحويل الطلاب من النظام الإلكتروني إلى النظام الورقي، الأمر الذي أدى إلى توزيع نماذج البوكيلت المعدة مسبقًا بالمطبعة السرية، وخضوعهم للامتحان في الوقت المحدد لهم.

الوسوم