امتحانات الثانوية الأزهرية.. طلاب يشكون الصوم وارتفاع الحرارة ورقابة مشددة على اللجان

امتحانات الثانوية الأزهرية.. طلاب يشكون الصوم وارتفاع الحرارة ورقابة مشددة على اللجان امتحانات الثانوية الأزهرية - صورة منطقة قنا

تشهد لجان امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية بنجع حمادي، شمالي قنا، شديدات ورقابة وتأمين مكثف، منذ انطلاق امتحانات الدور الأول للقسمين العلمي والأدبي، التي يؤديها ألفين و500 طالب وطالبة موزعين على 9 لجان امتحانية بمعاهد المركز.

الصوم والحرارة

وشكا طلاب مع انتهاء الأسبوع الأول من الامتحانات التي بدأت السبت الماضي خوض الامتحانات خلال شهر رمضان المبارك خاصة مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، في الوقت الذي أشاد فيه معظمهم بمستوى الامتحانات التي خاضوها خلال الأسبوع.

يقول محمود كامل، طالب بالصف الثالث الثانوي العلمي، إن امتحان مادة الفقه جاء في مستوى جميع الطلاب، ولم يخرج عن المنهج المقرر والكتاب المدرسي، إلا أن توقيت الصوم أشعر الجميع بحالة من التعب، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة.

ويتابع أحمد عبدالصبور، طالب بالقسم العلمي، أن امتحان الميكانيكا كان في مستوى الطالب فوق المتوسط، واعتمد على وجود بعض النقاط التي تحتاج إلى تركيز وذكاء شديدين، مما جعل الامتحان صعب على الطلاب الذين لم يجتهدوا.

ويشير علي عوض الله، طالب بالصف الثالث الثانوي، إلى أن نظام الامتحانات الشفوية تعطي الحق للطالب في الرجوع للتسجيل حال انتقاص درجته في القرآن أو الحديث الشفوي مما يسهل على الطلاب.

ويعرب وليد مصطفى، طالب بالصف الثالث الثانوي، عن غضبه من امتحان اللغة الإنجليزية الذي جاء به بعض النقاط التي اتسمت بالغموض بالنسبة لسؤال القواعد.

فيما يوضح أحمد عبدالعاطي، طالب بالقسم الأدبي، أن امتحان المنطق جاء سهلًا وفي متناول الطالب المتوسط، بينما كان أطول من امتحان مادة الفقه وكان في حاجة إلى وقت طويل للانتهاء من حله، ولكن يمكن وصف الأسئلة بأنها كانت سهلة نسبيًا.

ويرى هشام محمود، طالب بالقسم الأدبي، أن امتحان مادة النحو جاء صعبًا بعض الشيء، خاصة وأن الامتحان على الرغم أنه راعى الطالب المتوسط، إلا أن الوقت لم يكن كافيًا من أجل الإجابة على كافة الأسئلة، على الرغم من أنها من الكتاب المدرسي.

لا شكاوى

ويؤكد الشيخ محمد سمير الدغري، مدير إدارة نجع حمادي الأزهرية، أن امتحانات القسمين العلمي والأدبي، جميعها من المنهج ومطابقة للصياغة ومناسبة للزمن ولم يوجد شكاوى من صعوبة الامتحان.

ويلفت الدغري أن منطقة قنا الأزهرية وقطاع المعاهد أعد خطة مسبقة لمراقبة الامتحانات والإشراف عليها من خلال تسييره لقوافل متابعة يومية لكل المناطق والإدارات الأزهرية طوال فترة الامتحانات.

تشديد ورقابة

ويقول الشيخ تاج الدين أبوالوفا، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة قنا الأزهرية، إنه يتم متابعة جميع اللجان الامتحانية، بالتنسيق مع مديري المديريات ورؤساء اللجان، عقب الانتهاء من جميع الاستعدادات اللازمة لامتحانات الثانوية الأزهرية.

ويشير أبوالوفا إلى أنه تم التشديد بعدم السماح بدخول اللجنة إلا لذوي الصفة الرسمية المعتمدة من المنطقة ويكون بحوزته كارت مرور، كما يمنع منعًا باتًا دخول اللجنة من أول العامل وحتى الموجه المقيم، مبينًا أنه لا يسمح إلا لرئيس اللجنة باستخدام المحمول ويكون بدون كاميرا.

الوسوم