بدأت بدم وانتهت بـ«كفن».. تفاصيل إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين في أبوتشت

بدأت بدم وانتهت بـ«كفن».. تفاصيل إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين في أبوتشت انهاء خصومة بين عائلتين في الكرنك.. مصدر الصورة: أحد الأهالي

أنهت الأجهزة الأمنية بقنا، بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية والقيادات الشعبية بقنا، خصومة ثأرية بين عائلتي “الصباري” و”الفوايد” بقرية الكرنك التابعة لمركز أبوتشت، اليوم الثلاثاء.

تعود الخصومة لرمضان الماضي، عندما نشبت مشاجرة بالأسلحة النارية بين العائلتين بقرية الكرنك التابعة لمركز أبوتشت، شمالي قنا، راح ضحيتها شاب، متأثرا بإصابته بطلق ناري، أثناء وجوده في محيط الاشتباكات بين العائلتين.

انتقلت قوات الأمن إلى مقر البلاغ، وتبين مقتل نور أحمد، من عائلة الفوايد، وصرّحت النيابة العامة بدفن الجثة وطلب تحريّات المباحث حول الواقعة.

تحريّات المباحث

توصلت تحريات المباحث أن مرتكب الواقعة محمود.ا.م، 26 عامًا، والذي تمكن من الفرار هربًا بعد ارتكابه الواقعة.

تم تشكيل فريق من البحث وتبين هروب المتهم إلى محافظة حلوان، وتم التنسيق بين الأجهزة الأمنية بقنا وحلوان، وضبط المتهم الذي تبين تورطه في 8 قضايا منهم قضيتيّ قتل وقضايا سرقات بالإكراه.

لجنة المصالحات

وبدأت لجنة المصالحات برئاسة علي قاعود، عمدة الحاج سلام بفرشوط، في عقد جلسات منفصلة مع الأطراف المتنازعة لإنهاء الخصومة الثأرية بين العائلتين، وعدم اتساع دائرة الدم.

واتفق الأطراف على إنهاء الخصومة الثأرية بعد عقد جلسات أيضًا مع الأجهزة الأمنية والوصول إلى اتفاق على إنهاء الخصومة الثأرية بينهما اليوم بقيام والد التهم بتقديم القودة لنجل المجني عليه، وتقبل العزاء.

مراسم تقديم القودة

حضر مراسم الصلح، اللواءان عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، ومجدي القاضي، مدير الأمن، واللواء محمود حسن مدير المباحث الجنائية، والعميد محمود حصاوي، مفتش الأمن العام، وسحر صدقي، عضو مجلس النواب، والشيخ أحمد عبداللطيف الكلحي، مدير إدارة أوقاف أبوتشت.

وأكد الهجان، خلال حضوره الصلح، أن محافظة قنا أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجال الأمن والسلام الاجتماعي، حيث تم إنهاء قرابة 110 خصومة ثأرية خلال الخمس سنوات الماضية، وهو مؤشر جيد على تغيير الثقافات والأفكار السائدة لدى الأهالي وتغليب مصلحة الوطن لتحقيق الاستقرار واستكمال مسيرة التنمية والإصلاح، مقدمًا شكره لأبناء العائلتين لنبذهم الخلافات واتباعهم لتعاليم الدين الإسلامي السمحة.

وتابع: نعمل بالتعاون مع أبناء الشعب المصري على النهوض ببلادنا في كافة المجالات لذا علينا نبذ العنف والقضاء على العادات السيئة المتوارثة ونشر التسامح والتصالح والتعاون فيما بيننا لنكون أمة قوية قادرة على صناعة مستقبلها بأيدي أبنائها.

التنسيق بين الأجهزة الأمنية والتنفيذية

وأعرب عن تقديره للجهود ومساعي الخير التي بذلها رجال الأمن وأعضاء لجنة المصالحات وكبار رجال العائلات وأبناء العائلتين لإتمام هذا الصلح ونبذ الخلافات وحقن الدماء والاتجاه نحو البناء والتنمية.

وقال اللواء مجدي القاضي، خلال كلمته إن هناك تنسيق كامل وتعاون بين كافة الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة لإتمام المصالحات في الخلافات الثأرية ليعم الأمان في كافة ربوع المحافظة.

وطالب مدير الأمن، الجميع بضبط النفس واللجوء إلى الحكماء وتغليب صوت العقل وترك الخصومات الثأرية وحقن الدماء حفاظًا على الأرواح معاهدًا الحضور بتعاون الأجهزة الأمنية مع المواطنين للحفاظ على أمن واستقرار البلاد وضبط الخارجين عن القانون.

الوسوم