انقطاع الكهرباء يوميًا في «حسينات أبوتشت».. ووعد بتركيب محول إضافي خلال شهر

 

 

يشكو أهالي قرية الحسينات بأبوتشت، شمالي قنا، وعزب عيد وآل شمندي والسلامية والسباقات التابعة لها، انقطاع الكهرباء يوميًا لساعات طويلة، بعد اشتعال المحول المغذي لمنازلهم، مطالبين بحل الأزمة وزيادة قدرة المحول الكهربائي الذي أوضحت هندسة كهرباء أبوتشت تعطله بسبب تعرضه للطلقات النارية أكثر من مرة أثناء الخلافات الثأرية التي نشبت بالقرية.

يقول محمود توفيق، مدرس مقيم بعزبة آل شمندي، إن محول الكهرباء أصيب بطلقات طائشة في آخر مشاجرات بسبب الخلافات الثأرية الموجودة بالقرية مما أدي إلى تعطله واستغرق يومين حتى استطاعت هندسة الكهرباء إصلاحه، وبعدها بدأت معاناتنا تزداد حيث انقطاع الكهرباء المستمر، ثم قامت هندسة الكهرباء بتغيير مفتاح المحول ولكن فوجئنا باشتعاله أول أمس واستمرار الأزمة، مطالبًا بتزويد قدرة المحول حيث أنه يغذي 4 مناطق بالقرية.

ويوضح فريد شوقي عبدالظاهر، نقاش مقيم بعزبة السباقات، أنهم يعانون انقطاع التيار يوميًا لساعات طويلة منذ حوالي شهر، راويًا أنه انقطع أول أمس بعد الإفطار حتى عصر اليوم التالي، فضلًا عن انقطاع المياه بسبب توقف مواتير الرفع، مما يزيد من معاناتهم مع الصوم وحرارة الطقس.

ويلفت أحمد كمال، مدرس مقيم بعزبة السلامية، لخوفهم من انفجار المحول في أي وقت بعد اشتعاله، مشيرًا لانقطاع الكهرباء لمدد طويلة قد تمتد من يومين إلى 4 أيام.

ويوضح المنهدس ياسر حجاب، مدير هندسة كهرباء أبوتشت، في تصريحات لـ”النجعاوية”، أن المحول بقدرة 200 فولت أمبير، ويغذي 4 مناطق، وأصيب بطلقات أثناء الخلافات الثأرية أكثر من مرة وكاد العاملين بالكهرباء أن يصابوا أثناء إصلاحه.

ويضيف حجاب أن هناك محول جديد بقدرة 200 فولت أمبير من المفترض تركيبه في منطقة متوسطة بين هذه المناطق للتخفيف عن المحول القديم ولكن للأسف يختلف أهالي القرية حول اختيار مكانه منذ 4 شهور، وجاري التنسيق والتفاوض مع الوحدة المحلية لقرية بخانس التابعة لها القرية والأهالي، وفور اختيار موقع سيتم بدء أعمال التركيب فورًا ولن تستغرق أكثر من شهر.

 

 

 

الوسوم