بعد تسمم 50 في إفطار جماعي بقنا.. مطالب بالرقابة وهذا رد الصحة

بعد تسمم 50 في إفطار جماعي بقنا.. مطالب بالرقابة وهذا رد الصحة مائدة رحمن.. تصوير: أبوالمعارف الحفناوي

كتب – أبوالمعارف الحفناوي، بسام عبدالحميد

أثار إصابة نحو 50 مواطنًا بحالات تسمم في إفطار جماعي نظمته إحدى الجمعيات الخيرية أمام مستشفى قنا الجامعي، حالة من الغضب لدى المواطنين، مطالبين بمحاسبة المسؤول ومتسائلين عن دور الصحة في الرقابة على تلك الفعاليات.

مطالب بالرقابة

يقول محمود علي، طالب جامعي، إن تكثيف الرقابة على موائد الرحمن أصبح ضرورة ملحة، للحد من وقوع حالات تسمم لفقراء لا يمتلكون ثمن الكشف أو العلاج، مثنيًا على الدور الذي تقوم به الجمعيات الخيرية أو فاعلي الخير عامة.

ويضيف أحمد صلاح، معلم، أن لا أحد ينكر دور الجمعيات الخيرية في تقديم المساعدات للفقراء خاصة في هذا الشهر الكريم، ولكن لابد وأن تكون هناك حملات من الصحة للتأكد من سلامة السلع والطعام المُقدّم لهؤلاء الفقراء سواء على موائد الرحمن أو من خلال توزيع وجبات لهم في المنازل.

الواقعة

وكان مستشفى قنا الجامعي استقبل 50 مواطنًا من العاملين وذوي المرضى مصابين بحالات تسمم، بعد تناولهم إفطار جماعي في مائدة نظمتها إحدى الجمعيات الخيرية أمام المستشفى.

وأوضح الدكتور أسامة حسين عبداللاه، مدير عام المستشفيات الجامعية بقنا، في تصريحات لـ”النجعاوية”، أن المستشفى استقبل 50 مصابًا، منهم 38 تلقوا العلاج داخل المستشفى و12 تم تحويلهم إلى مستشفى قنا العام لتلقي العلاج هناك.

وأضاف أنه من المرجح أن تكون الإصابة نتيجة سوء تخزين الوجبات المقدمة مع ارتفاع درجات الحرارة، لافتًا أن جميع المصابين خرجوا بعد تماثلهم الشفاء وتقديم العلاج اللازم لهم.

حملات مكثفة وسحب عينات

ويفيد الدكتور أيمن خضاري، وكيل وزارة الصحة بقنا، بعمل حملات لفحص مصادر الأغذية الخاصة بموائد الإفطار، يتم تشكيلها من قطاع الطب الوقائي، والتنبيه على جميع مراقبي الأغذية بالإدارات الصحية بالمحافظات بتكثيف الحملات على المنشآت الغذائية لمتابعة توافر الاشتراطات الصحية لأماكن تداول الأغذية، وسحب العينات من الأغذية التي يتم إعدادها في الموائد.

ويُشير إلى أن يتم اتخاذ ما يلزم من إجراءات حرصًا على صحة المواطنين، لافتًا إلى استمرار الحملات المشتركة مع الجهات الرقابية من التموين، ومباحث التموين، والطب البيطري، وحماية المستهلك، لاتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة حيال المخالفين.

ويُضيف أن الحملات الخاصة بالصحة تعمل على التأكد من توافر كافة الشروط الصحية للمطابخ والمخازن، بالإضافة إلى مطابقة الشروط الصحية للعاملين في إعداد موائد الإفطار، والتأكد من وجود شهادات صحية.

التموين: نتابع الأسواق

ويقول المهندس محمد حسين دياب، مدير عام إدارة تموين نجع حمادي، إنه يتم تكثيف الحملات على الأسواق وأماكن تخزين المنتجات التي يتم استخدامها في إعداد موائد الإفطار، للتأكد من سلامة المنتجات التي تقدم للصائمين.

ويؤكد أن وزارة الصحة هي المنوطة بمتابعة والتأكد من سلامة الاشتراطات الصحية المتوافرة في الأغذية، إلا أن التموين تتابع الأسواق، في إطار الحملات التنسيقية مع الصحة والطب البيطري وحماية المستهلك، لمتابعة السلع المعروضة في الأسواق.

الوسوم