بعد تكرار الحوادث.. مطالب بتشديد الرقابة على “السيرفيس” في نجع حمادي

بعد تكرار الحوادث.. مطالب بتشديد الرقابة على “السيرفيس” في نجع حمادي حادث سيرفيس - تصوير: ياسر سليمان

فوضى مرورية بشكل مستمر، تتسبب فيها سيارات السيرفيس في نجع حمادي ، أثناء نقل الركاب من المدينة إلى مجمع المواقف بمنطقة الشادر والتأمين الصحي ومنطقة الساحل وعزبة داود، وهو ما يؤدي لوجود حوادث متكررة أدت تباعا إلى خوف المواطنين، ومطالبتهم بإحكام الرقابة على السائقين، وضبط الشارع الحمّادي.

بداية فكرة السيرفيس

بدأت فكرة السيرفيس بنجع حمادي، مع نقل المواقف العشوائية خارج المدينة في آخر أغسطس 2015، عندما تم نقل مواقف القرى والمحافظات إلى خارج مدينة نجع حمادي، للحفاظ على المنظر الجمالي للمدينة وللحد من العشوائية، وإقرار نظام السيرفيس لنقل المواطنين من وإلى المدينة.

55 سيارة سيرفيس

ويبلغ عدد سيارات السيرفيس في نجع حمادي 55 سيارة، موزعة على خطوط “الأوقاف – الموقف، والأوقاف – الساحل، والأوقاف – عزبة داود”، وتنقل آلاف المواطنين يوميًا سواء من أبناء نجع حمادي أو المراكز المجاورة، منهم سيارات يكون خط المسار الخاص بها وسط المدينة بداية من المطحن وحتى الأوقاف ذهابًا وإيابًا، وسيارات أخرى تمر على كورنيش النيل للوصول إلى منطقة الساحل.

صبية يسيطرون على القيادة

يوضح ياسر سليمان، أحد أبناء نجع حمادي، أن هناك صبية يقودون السيارات، مع عدم إحكام الرقابة عليهم، مما يتسبب في حالة من القلق والخوف لدى المارة والركاب.

ويشير علي محمود السيد، مُعلم، إلى أن السيرفيس يتسبب في حالة من التزاحم المروري في شوارع مدينة نجع حمادي، خاصة لأنهم يقفون أمام مداخل الشوارع الرئيسية ينتظرون الركاب، مما يتسبب في غلق هذه الشوارع أثناء الوقوف، كما صنعوا موقف خاص لهم أسفل الكوبري، مما يتسبب في مضايقات للمارة وسكان المنطقة.

ويوضح حسام علي، طالب، أن السيرفيس فكرة جيدة في معظم المدن، ولكن لا بد من تنفيذها بشكل سليم في نجع حمادي، من خلال السيطرة على قائدي هذه السيارات، خاصة لأن معظمهم أطفال ويتعاملون بشكل غير لائق مع المواطنين، ويعظمون من أنفسهم كأنهم هم من يمتلكون شوارع المدينة يتصرفون فيها كيفما يشاؤون.

ويطالب محمد عبدالله، محاسب، بضرورة تفعيل دور عسكري المرور في شوارع المدينة في كل وقت وفي الشوارع الرئيسية، وعدم السماح لهؤلاء الصبية بارتكاب هذه الأعمال الفوضوية في شوارع المدينة.

إدارة المواقف والمرور

وفي تعليقه على شكاوى الأهالي، يقول أحمد عاطف السنبسي، مدير إدارة المواقف بالوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن هناك تنسيق مع المرور والمباحث الجنائية لمراقبة سائقي السرفيس، وتحرير مخالفات لهم بشكل مستمر، مع سحب السيارة أو الرخص حال ارتكاب مخالفات.

ويوضح السنبسي، أن المشكلة تكون ليلًا لعدم وجود عسكري مرور، وهذا ما يتيح لقائدي السيارات بالقيام بالمخالفات، موضحًا أنه بعد الحادثة التي حدثت أمس الأحد، والتي كانت عبارة عن اقتحام سيارة سيرفيس لبلدورة وسط المدينة، تم التنسيق مع المرور للحد من هذه المخالفات.

ويشير مصدر بإدارة مرور نجع حمادي، إلى أن ضباط وعساكر المرور، ينظمون حملات مكثفة على السيارات بشكل مستمر، ويحررون كمية كبيرة من المخالفات يوميًا، لضبط الشارع في المدينة.

الوسوم