بعد خروجه من السجن.. شاب يُقدم “القودة” لوالد فتاة قتلها لرفضها الزواج منه

بعد خروجه من السجن.. شاب يُقدم “القودة” لوالد فتاة قتلها لرفضها الزواج منه شاب يسلم القودة لوالد فتاة قتلها - المصدر: إدارة الإعلام بمحافظة قنا

نجحت القيادات الشعبية ولجان المصالحات بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بقنا، اليوم الخميس، في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي “عوكل والجالس” بمدينة قنا، بحضور اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، واللواء مجدي القاضي مدير الأمن وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية والأمنية بقنا.

تعود أحداث الخصومة إلى قرابة 6 سنوات، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بقنا، بلاغًا بمقتل “عواطف. ا. ع”، وكشفت تحريًات المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة هو “حسني. م” أحد أقاربها، حيث طعن المجني عليها بسبب رفضها الزواج منه، وفقًا لمصدر أمني في تصريحات لـ”النجعاوية”، اليوم الخميس.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم وقتها، وتمكنت القيادات الشعبية ولجان المصالحات، من إقناع العائلتين بحل الخصومة بينهما، وعقب خروج المتهم من السجن، قدّم “القودة” لوالد المجني عليها، معلنين إنهاء الخصومة بينهما.

وتقدم محافظ قنا بخالص الشكر إلى أبناء العائلتين لنبذهم الخلافات وإرسائهم لروح التسامح، كما وجه تحية إعزاز وتقدير لكل من شارك من أهل المشورة والرأي والعقلاء والمصلحين، مشيدًا بدور أعضاء مجلس النواب ولجنة المصالحات وكافة الأجهزة التي شاركت لإنجاح هذا الصلح وعلى رأسها الأجهزة الأمنية.

وحسب بيان صادر اليوم الخميس، جدد محافظ قنا دعوته للمواطنين بالمحافظة إلى تغليب صوت العقل والحكمة عند كل خلاف لنضع حدًا للخصومات خاصة الفردية، والتي غالبًا ما تكون الشرارة لإشعال الفتن، مضيفًا أن إنهاء مثل هذه الخصومات تأتي ضمن أولويات المحافظة التي تسعي إلى تنفيذها، مؤكدًا أن الخلافات الثأرية تعوق مسيرة التنمية التي تقوم بها الدولة.

من جهته، أكد اللواء مجدى القاضى التزام مديرية الأمن بتنفيذ سياسة وزارة الداخلية، التي تهدف إلى القضاء على عادة الثأر والخصومات، خاصة في صعيد مصر، مؤكدًا حرص مديرية الأمن على التعاون مع محافظة قنا وأجهزتها التنفيذية ولجان المصالحات لدعم مبادرات الصلح بين العائلات المتخاصمة حفاظًا على دماء أبنائنا.

وتشهد قرى ومراكز محافظة قنا العديد من الخصومات الثأرية، والتي راح ضحيتها المئات، فيما تبذل لجان المصالحات بالتنسيق مع الدولة جهودًا للحد من حوادث الثأر، التي تراجعت بشكل كبير خلال الأعوام القليلة الماضية.

وقال اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، إنه تم الانتهاء من 98 مصالحة خلال الأربع سنوات الماضية، داعيُا أهالي المحافظة أن يقفوا جميعًا في وجه الخلافات والسعي لحلها بطريقة يسودها العقل والتسامح والقضاء على الفتنة في مهدها، مضيفًا أن الخصومات الثأرية لها تأثيرات سلبية خطيرة على المجتمع وتعيق مسيرة التنمية التي تقوم بها الدولة في كافة.

الوسوم