بعد نجاح الإزالات.. عودة الحياة لأراضي التعديات الزراعية شمالي قنا

بعد نجاح الإزالات.. عودة الحياة لأراضي التعديات الزراعية شمالي قنا إزالة التعديات - صورة النجعاوية

كتب: بسام عبدالحميد وأيمن الوكيل

من جديد، عادت الحياة لأراضي التعديات بمركزي نجع حمادي وفرشوط، شمالي قنا، بعد نجاح حملات الإزالة التي بدأت قبل عام تقريبا ونتج عنها تراجع التعديات بنسبة 70% وزراعة 90٪ من أراضي التعديات، بحسب الأرقام الرسمية، ليعود البساط الأخضر للتمدد بعد أن شوهته المخالفات.

إزالة التعديات بفرشوط، مصدر الصورة: الوحدة المحلية
إزالة التعديات بفرشوط، مصدر الصورة: الوحدة المحلية
أرقام وإحصائيات

الأرقام الرسمية تشير إلى نجاح حملات الإزالة في استعادة الرقعة الزراعية، فبحسب المهندس محمد الملقب، مسؤول الإزالات، رئيس قسم حماية الأراضي بالإدارة الزراعية بنجع حمادي، فإن نسبة التعديات انخفضت إلى 70% عن الأعوام السابقة.
ويشير الملقب، إلى أنه في فبراير 2018 بلغت نسبة التعديات 73 حالة، إلا أنه مقارنة بفبراير 2019، بلغت 17 حالة في نجع حمادي، مؤكدًا أنه لا توجد تعديات جديدة على أراضي أملاك الدولة، علمًا بأن نسبة الإزالات التي يتم تنفيذها قرابة 500 حالة في الشهر الواحد، من المخالفات الماضية منذ 2011 .

إزالة التعديات - صورة النجعاوية
إزالة التعديات – صورة النجعاوية
عودة الزراعة

المهندس جمال صديق، مدير عام الإدارة الزراعية بنجع حمادي، يؤكد لـ”النجعاوية” أن جهود الإزالة والتصدي للتعديات على الأراضي الزراعية، نجحت في عودة الزراعة للمساحات التي تم تبويرها من قبل المخالفين، لافتا إلى أن 90% من الأراضي التي تم إزالة التعديات منها، تمت زراعتها من جديد.

بدورهم، تفاعل المواطنون مع عودة الحياة للأراضي المعتدى عليها، حيث يقول جمال محمود، مزارع، إن ما يتم مشاهدته على أرض الواقع، من عودة المزارعين لزراعة المساحات التي تم إزالة التعديات منها، وقناعتهم من عدم تمكنهم من البناء عليها من جديد، يبشر بالخير، لافتا إلى أنه بمحيط الأراضي الزراعية المملوكة له، حدثت العديد من التعديات، التي تم القضاء عليها بنجاح.

إزالة التعديات - صورة النجعاوية
إزالة التعديات – صورة النجعاوية
أسباب النجاح

من جانبهم أرجع المسؤولون والمواطنون سبب نجاح حملات الإزالة إلى تطبيق القانون على الجميع، الأمر الذي جعل المزارع  يتأكد من محاسبته قبل أن يفكر في التعدي على الأراضي، بحسب ناجح احمد، موظف، الذي يشير أيضا إلى تغير ثقافة المواطن تجاه التعديات، وأصبح على علم بخطورتها على الاقتصاد القومي للدولة.

العميد أحمد أبوبكر، رئيس الوحدة المحلية لمركز فرشوط، يرى أن سبب تراجع التعديات هو تخوف المواطنين من القانون الخاص بالتعديات، والذي يغلظ عقوبة البناء على الأراضي الزراعية وأراضي أملاك الدولة، وأيضا انتظام واستمرار الحملات التي تتصدى للمتعدين، حيث تسجل فرشوط إزالة 400 حالة شهريا.

ويشير المهندس أشرف عبد الرازق، وكيل وزارة الزراعة بقنا، إلى أن أحد أسباب النجاح يكمن في أن تنفيذ حملات الإزالة يتم بالتوازي مع رصد أي مخالفات جديدة من المحتمل حدوثها، من خلال التواجد الميداني الدائم لمتابعة الأراضي الزراعية، وتقديم الخدمات اللازمة للمزارعين، وكذلك تقديم الرعاية للمزارعين الذي عاودوا لزراعة الأراضي المملوكة لهم، والمنفذ عليها قانون الإزالة.

إزالة التعديات - صورة النجعاوية
إزالة التعديات – صورة النجعاوية

وكان اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، خلال اجتماع المجلس التنفيذي الذي عقد الشهر الماضي، بحث الموقف التنفيذي لحملات الإزالة على الرقعة الزراعية، لافتا إلى أن المحافظة نجحت خلال الشهرين الماضيين في إزالة 2113 حالة تعد علي الأراضي الزراعية بإجمالي مساحة 102 فدان وتنفيذ 77 حالة إزالة فورية بإجمالي مساحة 3 أفدنة و 15 قيراطا، بالإضافة إلي إزالة 38 حالة تعد بالزراعة على مساحة 90 فدانا، ملك الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية.

إزالة التعديات - صورة النجعاوية
إزالة التعديات – صورة النجعاوية
الوسوم