بمائة رجل.. فتاة نجع حمادي قاضت متحرشًا والمحكمة تعاقبه بالسجن 3 سنوات

بمائة رجل.. فتاة نجع حمادي قاضت متحرشًا والمحكمة تعاقبه بالسجن 3 سنوات
في سابقة تُعد الأولى من نوعها قررت رانيا فهمي الوقوف في وجه المجتمع الذي يطالب المرأة بالسكوت عن حالات التحرش لتكسب قضيتها وتصبح أول فتاة تحصل على حكم قضائي ضد متحرش في صعيد مصر.
بدأت القصة بتعرض رانيا فهمي، 23 عامًا، تنتمي أصولها لمركز نجع حمادي وتُقيم بمدينة قنا، حاصلة على بكالوريوس علوم، لواقعة تحرش أثناء سيرها بأحد شوارع مدينة قنا قامت على إثرها بتحرير محضر بقسم الشرطة.
تروي فهمي، في حديثها لـ”النجعاوية” تفاصيل الواقعة، تقول: تعرضت للتحرش في يوم جمعة خلال شهر أغسطس الماضي عند خروجي لشراء بعض المتطلبات للمنزل، وكان رد فعلي صعبًا، حيث وقفت وقمت بالإمساك به فحاول ضربي والإفلات مني لكني قمت برد الضرب له، وما ضايقني هو رد فعل الناس في الشارع حيث حاولوا فض الاشتباك بيننا وتهريبه بدلًا من الدفاع عني، لكني قررت عدم تركه وأخذ حقي بالقانون.
وتتابع الفتاة أنها ذهبت للمستشفى لإصابتها ببعض الكدمات، ثم توجهت لقسم الشرطة لتحرير محضر ضد المتحرش الذي لم تتمكن من معرفة بياناته، لكن ما ساعدها هو تسجيل إحدى كاميرات المراقبة بالشارع للواقعة لتحصل على التسجيل وترفقه مع محضر الشرطة.
وتلفت أن ردود أفعال المارة في الشارع حفذتها أكثر على تحرير المحضر، مضيفة: “كنت بقول للناس لو أمك أو أختك محدش هيهربه أو يسيبه يعمل كده”.
وتلمح فهمي لمحاولات أسرة الشاب وزوجته الضغط عليها للتنازل عن القضية بعد تحويلها إلى محكمة الجنايات، واستغلال المحيين كونها وإخواتها فتيات وحيدات لأمهن بعد وفاة والدهن، خاصة مع انتماءها لعائلة معروفة بتعصبها للعادات والتقاليد، لكني قررت استكمال القضية لردع المتحرشين والحصول على حقي، ذاكرة أن المحامي الذي وكلته في البداية حصل على قرابة 30 ألف جنيه من أسرة المتحرش في مقابل تنازلها عن القضية لكنها رفضت حفظًا لكرامتها.
وتوجه صاحبة أول حكم ضد متحرش في قنا الفتيات بالدفاع عن أنفسهن حال تعرضهن للتحرش وضرب المعتدي وتحرير محضر ضده وعدم التنازل، قائلة: “أنتِ أهلك ربوكي.. أنتِ مش حد رخيص”.
وتوضح الدكتورة هدى السعدي، مقررة المجلس القومي للمرأة بقنا، أن واقعة الفتاة التي حصلت على حكم قضائي ضد متحرش بقنا تعتبر الأولى من نوعها في محافظات الصعيد.
وتفيد مروة عبد الرحيم، محامية مكتب شكاوي المراة بالمجلس القومي للمرأة بقنا، أن أي حالة تصل إلى المجلس القومي للمرأة ترفض استكمال القضية، وقد ترفض من الأساس تحرير محضر ضد المتحرش رغم محاولات إقناعها والوعد بإيفاد محامي لها وذلك خوفًا من وصم المجتمع والعادات والتقاليد العائلية، لافتة أن عدم تحرير محاضر يصعب عملية رصد وحصر عدد حالات التحرش.
وكانت محكمة جنايات قنا، برئاسة المستشار عبدالفتاح الصغير، قضت منذ 3 أيام بمعاقبة إسلام.ش، 25 عامًا، بالسجن 3 سنواتت، لاتهامه بالتحرش بفتاة ومحاولة هتك عرضها في الجناية رقم 9080 لسنة 2017 جنايات قسم قنا.
الوسوم