ولاد البلد

«تزوج الثانية لإنجاب الولد فكانت نهايته على يدها» .. القصة الكاملة لمقتل صاحب مقهى بقنا

«تزوج الثانية لإنجاب الولد فكانت نهايته على يدها» .. القصة الكاملة لمقتل صاحب مقهى بقنا صورة تعبيرية .. ارشيفية

ومن الغيرة ما قتل.. تجسدت هذه المقولة على أرض الواقع، في “سيد. د” 40 عاما، صاحب مقهى بقرية العويضات، التابعة لمركز قفط جنوبي قنا، الذي راح ضحية الغيرة بين زوجتيه الاثنتين، لتقرر الزوجة الثانية الانتقام منه قبل الإفطار بعدة دقائق بعد احتدام المشادة بينهما.

هنا في منطقة الدفادف بقرية العويضات، كان مسرح الجريمة، التي شغلت الرأي العام في قنا، بعد مقتل صاحب مقهى قبيل آذان المغرب، وكانت المتهمة زوجته الثانية.

كان الزوج يقطن مع أسرته في منزل واحد، فزوجته الأولى أنجبت 3 بنات، ليتزوج الثانية التي تصغره بقرابة 15 عامًا، على أمل أن ينجب طفلًا يحمل اسمه، ولكن لم يعلم صاحب المقهى، أن نهايته ستكون على يدها، بهذه الطريقة الوحشية.

الغيرة

المشاكل والغيرة، كانت عنوانًا لهذا المنزل الذي شهد الجريمة، خاصة بعد أن حملت “الزوجة الثانية”، منذ أشهر، وكان الأمل عند الزوج أن تنجب له طفلًا.

بدأت الغيرة بين الزوجتين، ليكون ضحيتها الزوج المكلوم على أمره، فتحول المنزل إلى جحيم، ممتلىء بالمشاكل الزوجية بين الزوجتين، لا يستطيع الزوج أن يحلها أو حتى يصل لطريقة ترضى الطرفين.

ومنذ أيام ذهبت الزوجة الثانية إلى منزل والدها، بعد شهورها بتعب في حملها، وأجهضت، الأمر الذي جعله زوجها يزداد غضبًا، فحلمه إنجاب الذكر ضاع مع الإجهاض، وعند عودتها زادت المشاكل من حدتها، كان آخرها، بعد عطل جهاز ريسيفر الزوجة الأولى، فأعطاه الزوج لصنايعي لإصلاحه، وأحضر ريسيفر زوجته الثانية للأولى، مما أسفر عن وقوع مشادات بين الزوجة الثانية والزوج.

يوم الواقعة

وقبيل آذان المغرب، لم يتمالك الزوج غضبه من زوجته الثانية، وتعدى عليها بالضرب المبرح، ونشبت بينهم مشادات كلامية تطورت إلى اشتباكات هرولت وقتها الزوجة الثانية إلى المطبخ، وحملت سكين وطعنت بها زوجها، الذي خرج من المنزل ، مهرولًا غارقًا في دمائه ، وأداة الجريمة ما زالت في جسده، حمله وقتها أحد أقاربه إلى المستشفى في محاولة لإنقاذه إلا ان روحه فارقت الحياة.

ضبط المتهمة

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمركز قفط، برئاسة العميد سعيد عابد، رئيس فرع البحث الجنائي، والنقيب محمود عفيفي، رئيس المباحث والنقيب رامي الطحاوي، معاون أول المباحث، من ضبط المتهمة والسلاح المستخدم في الواقعة، وقررت النيابة العامة حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اعترافات المتهمة

واعترفت المتهمة بارتكابها الجريمة، قائلة: “لم أتمالك أعصابي عندما تعدى عليا زوجي بالضرب المبرح، فدائمًا ما كان يهينني ويجرح كرامتي، ويقدر بناته وزوجته الأولى، خاصة بعدما أجهضت جنيني الذين كان يأمل أن يكون ذكرًا”.

وتابعت: “وقت الحادث تعدى عليا بالضرب ، فقمت بجلب سكين من المطبخ، وطعنته بها، انتقامًا منه، فالحياة في منزل الزوجية أصبحت لا تطاق، ولهذا قررت الانتقام منه، ولم أكن أعلم أن المشادات بيننا ستؤدي إلى وفاته”.

شاهد العيان

ويوضح أحد جيران المجني عليه – رفض ذكر اسمه – أنه منذ بضعة أشهر، تزوج المجني عليه من ثانية، وجهز لها شقة في المنزل، التي تقطن به زوجته الأولى، على أمل أن ينجب ذكرًا.

بدأت الحياة بين الزوجة الثانية والرجل عادية، حسبما يفيد شاهد العيان، لكن كالعادة تخللها مشاكل الغيرة بين الزوجة الثانية والأولى، وسرعان ما زادت المشاكل من حدتها، خاصة بعد إجهاض الزوجة الثانية لجنينها منذ أيام.

وأضاف أنه عندما كانت الزوجة الثانية في منزل والدها، حدث عطل لريسيفر الزوجة الأولى، فقرر الزوج أخذ ريسيفر الزوجة الثانية للأولى، لحين إصلاح الآخر، وعقب عودة الزوجة الثانية، نشبت مشادات بينها وبين الزوج على ما فعل، وسرعان ما تطورت لمشاجرة بينهما، انتهت بمقتل الزوج على يديها.

وكان اللواء شريف عبدالحميد، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من مركز شرطة قفط، بمصرع سيد. د، 40 عاما، صاحب مقهى بمنطقة العويضات، بعد إصابته بطعنة نافذة من سكين، أدت إلى مصرعه فى الحال.

وكشفت التحريات الأولية، أن المتهمة زوجته الثانية، وتم ضبطها والسلاح المستخدم، وقررت النيابة العامة حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

الوسوم