تعرّف على أمراض المجموع الخضري في البصل والثوم وطرق مكافحتها

تعرّف على أمراض المجموع الخضري في البصل والثوم وطرق مكافحتها محصول البصل ـ ارشيفية

يعد محصولي البصل والثوم من المحاصيل الشتوية التي يعول عليها المزارعين، وتعتبر الأمراض التي تصيبه من العوامل المؤثرة في إنتاجيته وتخزينه.

أنواع الإصابة

يقول محمد عبدالغفار، مهندس زراعي، إن أمراض البصل والثوم تقسم حسب نمو النبات بداية من أمراض المشتل “التفحم، والعفن الأبيض، وعفن الجذر القرنفلي”، مرورًا بأمراض المجموع الجذري “عفن القاعدة، والعفن الأبيض”، وصولًا إلى أمراض المجموع الخضري “البياض الزغبي، واللطعة الأرجوانية”.

أمراض “المجموع الخضرى”

ويوضح عبدالغفار أن أمراض “البياض الزغبي و اللطعة الأرجوانية تنتشر في جميع مناطق زراعة البصل والثوم في شهري يناير وفبراير حسب توفر الظروف البيئية المناسبة، وتزيد الإصابة به في المناطق الرطبة، وهو مايسبب خسارة فادحة في المحصول قد تصل إلى 100%.

أعراض الإصابة

ويضيف المهندس الزراعي أن أعراض هذا المرض تظهر على أنصال الأوراق على هيئة “بقع صفراء باهتة” تغطيها نموات زغبية رمادية اللون على سطح الأوراق الأكبر سنًا، ويكون هذا اللون أكثر وضوحًا في الصباح الباكر في وجود الندى أو عند سقوط الأمطار.

ويتابع: تؤدى إصابة الأوراق إلى إصفرارها وذبولها وموتها عند اشتداد الإصابة مما ينتج عنه صغر حجم الأبصال الناتجة، كما يظهر على “الشماريخ الزهرية” إصفرار وموت أحد جوانب الشمراخ، وتأخذ الشماريخ شكل “رقبة الإوزة” وذلك نتيجة نمو الجانب السليم من الشمراخ بدرجة أكبر من الجانب المصاب.

ويلفت عبدالغفار أن الإصابة بأمراض المجموع الخضري قد تؤدي إلى عدم تكوين البذور أو فقدان قدرتها على الإنبات، هو مايؤدي إلى نقص محصول البذرة “الحبة السوداء” نتيجة نمو “الهيفات الفطرية” في أنسجة النبات المصاب، وتصل إلى الأبصال وتسكن فيها إلى الموسم التالي لتكون مصدر لتجدد الإصابة بنفس المرض.

مقاومة أمراض “المجموع الخضرى”

ويشير المهندس الزراعي إلى أنه لمقاومة أمراض المجموع الخضري يجب اتباع الآتي:

1ـ التخلص من بقايا ومخلفات المحصول السابق بالحرق للتخلص من مصادر العدوى.

2ـ زراعة تقاوي “بذور أو أبصال” خالية من الإصابة مأخوذة من حقول سليمة لم يظهر فيها المرض.

3ـ تجنب الزراعة الكثيفة لنباتات البصل حيث يساعد ذلك على خفض الرطوبة.

4ـ تجنب الإفراط في الري والتسميد الأزوتي والاهتمام بالتسميد الفوسفاتي والبوتاسي.

5ـ استخدام دورة زراعية ثلاثية.

6ـ يتم الرش الوقائي بالمبيدات الفطرية المناسبة “كوسيد 101، أوكسي كلورو النحاس، ريدوميل جولد بلس 250جم/100 لتر ماء” عند ظهور بدايات الإصابة أو عند توفر الظروف البيئية المناسبة، ويكرر الرش كل من 10-15 يومًا، ويجب توقف الرش قبل الحصاد ب3-4 أسابيع.

الوسوم