تعرّف على تقاوي القمح الأكثر إنتاجية.. والطرق السليمة لزراعته

تعرّف على تقاوي القمح الأكثر إنتاجية.. والطرق السليمة لزراعته محصول القمح

أعلنت إدارة الإرشاد الزراعي بنجع حمادي توافر 4 أصناف من تقاوي القمح، ودعت المزارعين لاعتمادها في موسم الزراعة الحالي.

وينصح ممدوح لطفي، مهندس الإرشاد الزراعي بنجع حمادى، المزارعين باستخدام أصناف التقاوي المعتمدة من وزارة الزراعة، ومنها “جيزة 168″ الذي يُعد من الأصناف عالية الإنتاج والمقاومة لأمراض الصدأ، خاصة الصدأ الأصفر، و”جيزة 11″ وهو من الأصناف الجديدة عالية الإنتاج ويتميز بمقاومته لأصداء القمح الثلاثة، و”سدس 12″ من الأصناف الحديثة عالية المحصول واسعة الأقلمة والمقاومه لأمراض الأصداء، و”مصر 2” الذي يتميز بارتفاع المحصول ومقاومته لأمراض الأصداء، خاصة صدأ الساق، والمقاوم لسلالة الصدأ الأسود الجديدة، بجانب تميزه بغزارة التفريع وارتفاع إنتاج الحبوب.

ويوضح لطفي أن أفضل وقت لزراعة القمح في الفترة من 10 إلى 25 نوفمبر، حيث أن التبكير في زراعة القمح يؤدي إلى انخفاض المحصول بسبب قلة التفريع وبالتالي قلة عدد السنابل في وحدة المساحة إضافة إلى صغر حجم السنبلة، لافتًا أن هناك أضرار أخرى تتعلق بتأخر زراعته وتؤدي إلى انخفاض محصوله بسبب قصر فترة النمو الخضري وقلة التفريغ وقلة عدد السنابل.

ويشير مهندس الإرشاد الزراعي إلى أن خدمة الأراضى المقرر زراعتها بالقمح يُفضل أن تتم في وقت مبكر حتى يمكن إجراء عمليات الخدمة كاملة والزراعة في وقت مناسب، ويتم ذلك عن طريق الحرث سكتين متعامدتين لفك وثني التربة وتهويتها جيدًا، ثم التزحيف لتنعيم وتسوية السطح وتكسير القلاقيل.

ويتابع أن الاهتمام بعمليات الري يساهم في الحصول على إنتاجية عالية من القمح، لافتًا أنه يحتاج من 5 إلى 6 ريات بالإضافة إلى رية الزراعة، والتي يجب مراعاة الدقة فيها لأن الزيادة تؤدي إلى تفقيع الحبوب بينما يؤدي النقصان إلى تحميصها وبالتالي انخفاض نسبة الإنبات.

الوسوم