تفاصيل مداهمة “وكر الإجرام وقُطّاع الطرق” بعد تبادل إطلاق النيران في قنا

تفاصيل مداهمة “وكر الإجرام وقُطّاع الطرق” بعد تبادل إطلاق النيران في قنا جانب من المضبوطات - مديرية أمن قنا

حوادث متكررة شهدها طريق نجع حمادي – أبو تشت الزراعي، خلال الفترة الماضية، منها سرقات بالإكراه وشروع في قتل 3 أشخاص وقتل آخر وسرقة 400 ألف جنيه منه بعد استدراجه، الأمر الذي جعل الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لضبط المتهمين ومداهمة أماكن اختبائهم بقرية الحسينات.

تحريات المباحث

توصلت تحريات المباحث وفقًا لمصدر أمني بمديرية أمن قنا في تصريحات لـ”النجعاوية”، فإن مرتكبي هذه الوقائع اتخذوا منزلًا ملاصقًا للزراعات بقرية الحسينات التابعة لمركز أبو تشت، مخبأ لهم، للتخطيط لارتكاب أعمال إجرامية مثل السرقة والقتل والخطف والاتجار في الأسلحة وحيازتها، بالإضافة إلى استخدام المنزل لتخزين المسروقات التي يسرقونها تمهيدًا لبيعها أو مساومة أصحابها على دفع مبالغ مالية مقابل رد المسروقات لهم.

مداهمة الأمن

وعقب أن توصلت التحريات إلى أماكن اختباء هذا الوكر الذي يعد من أخطر قطاع الطرق في نجع حمادي وفرشوط وأبو تشت، تم الدفع بقوة أمنية مكبرة من قوات الأمن المركزي والمجموعات القتالية لمداهمة هذا الوكر الإجرامي، وعقب وصول القوات إلى المكان، ومشاهدة التشكيل لهم، أطلق عليهم المتهمون النيران، فبادلتهم القوات النيران في معركة استمرت قرابة ساعتين.

المضبوطات   

وأوضح المصدر الأمني أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 5 متهمين بعد مطاردتهم في الزراعات، وهم “وليد.خ”، و”عبدالله.ع”، و”بركات.ج”، و”محمد.ع”، و”محمد.ر”، كما تم ضبط 5 بنادق آلية وسيارتين وتروسيكل وموتوسيكل مُبلّغ بسرقتها.

يذكر أن أبو تشت في السنوات القليلة الماضية شهدت العديد من حالات القتل وانتشار السرقات، وزيادة الخصومات الثأرية خاصة في قرى الحسينات والكرنك والرزقة وأيضًا كوم هتيم التي تعتبر القرية الأشهر في الخصومات الثأرية في الصعيد، بعد مقتل 17 شخصا حصيلة خلافات عائلتي الطوايل والغنايم بالقرية.

الوكر الإجرامي 

وقد داهمت القوات في بداية الشهر الجاري، هذا الوكر المكون من 22 شخصا، وأسفرت الحملة وقتها  – حسب المصدر الأمني – عن مصرع اثنين من المتهمين وهما “حسني.ا.ح”، 30 عامًا، و”محمد.م.ع”، 22 عامًا، وعثر بحوزتهما على بندقية آلية وأخرى خرطوش و 35 طلقة، كما تم ضبط “هاشم.ع.و”، 32 عامًا، بحوزته بندقية إسرائيلي، بينما تمكن باقي المتهمين من الفرار، وخلال العشرين يومًا الماضية تمركزت القوات بالقرية والزراعات المتآخمة لها، بحثًا عن المتهمين وتواصل مجهودها لضبط زعيم التشكيل العصابي وتقديم الجميع للنيابة العامة للمحاكمة.

الوسوم