تكريم «عبد الستار سليم» ومنحهِ درع الهيئة العامة للكتاب

كرمت الهيئة العامة المصرية للكتاب، الشاعر عبد الستار سليم، رائد فن الواو، على هامش فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب، فى دورته رقم 49.

وفى تصريحات خاصة لـ”النجعاوية” أوضح سليم، أن تكريمه من الهيئة العامة المصرية للكتاب، ومنحه الدرع الخاص بها، وشهادة تقدير، جاء تتويجًا لمسيرته الشعرية، إضافة إلى مشاركته المتميزة فى أنشطة وفعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الحالية.

وأضاف شاعر الواو، أنه شارك بأربعة أنشطة متنوعة فى المعرض، من بينها “الخيمة البدوية” الخاصة بالشعر الشعبي، والتي استضاف فيها أدباء وشعراء من تونس والجزائر وليبيا، على مدار 3 ليالي، بمشاركة فرقة الربابة للفنون الشعبية، مشيرًا إلى أن تخصيص فعالية “كانب وسيرة” بمخيم مكاوي سعيد “ملتقى الإبداع” للاحتفال بالمشوار الأدبي.

والشاعر عبدالستار سليم ولُد عام 1940 في نجع حمادي، وحصل على بكالوريوس العلوم في الرياضيات البحتة والتطبيقية عام 1962 من كلية العلوم جامعة أسيوط، وعمل موجهًا للرياضيات، وهو عضو إتحاد الكتاب المصريين، يكتب الشعر الفصيح والعامي، وله إسهامات في مجال الأغنية، وحائز على جائزة الدولة التشجيعية في الآداب، وعضو المجلس الأعلى للثقافة، وعضو إتحاد الكتاب في مصر، وعضو إتحاد الكتاب العرب، وأمين عام مساعد مؤتمر أدباء مصر، وتم تكريمه في الدورة الثانية لمؤتمر أدباء مصر في مدينة الإسماعيلية، وشغل منصب رئيس نادي الأدب المركزي لمحافظة قنا ”لعدة دورات”، وشاعر ومتحدث معتمد في الإذاعة، وأحد الشعراء المعاصرين الذين تضمنهم معجم ”البابطين“.

الوسوم