«جبل قمامة» يتوسط منطقة المربع بالرحمانية قبلي

منذ أكثر من عشرين عامًا اعتاد الأهالي بقرية الرحمانية قبلي، شرق نجع حمادي، على إلقاء القمامة بمنطقة المربع بالقرية، وجاوز ارتفاع المخلفات المترين، على مساحة 15 مترًا، وسط مطالب الأهالي بإزالتها، حفاظًا على صحتهم وصحة ذويهم والمظهر العام للمنطقة.

يقول نزيه محروس، “ترزي”، إن مشكلة القمامة بمنطقة المربع، المتاخمة لكنيسة رئيس الملائكة بالرحمانية قبلي، موجوده منذ أكثر من عشرين عامًا، لافتًا أن الأهالي تقدموا بأكثر من شكوى وطلب للمسؤولين لرفعها وإزالتها، لاسيما وأنها تسببت في انتشار البعوض والزواحف التي تنقل الأمراض والأوبئة.

ويضيف أشرف زغلول، سائق، أن مسؤولي الوحدة المحلية يقوموا بين الحين والآخر برفع أجزاء صغيرة منها، كلما توجهنا إليهم بطلبات لرفعها وإزالتها، دون وضع حلول جذرية للمشكلة.

ويطالب أيمن لمبي، تاجر، بسرعة رفع القمامة التي أصبحت ظاهرة غير مرضية بالقرية، لافتًا أن الأهالي يقومون بتنظيف الشوارع بأيديهم، وجمع القمامة ونقلها إلى المناطق الجبلية القريبة من منازل القرية، دون أن تخصص لهم الوحدة المحلية ما يساعدهم في ذلك.

ومن جانبه يعد محمد موسى، نائب رئيس الوحدة المحلية بنجع حمادي، باتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع القمامة من المنطقة المشار إليها، لافتًا أنه وجه مسؤولي الوحدة المحلية بالرحمانية قبلي بإزالة القمامة من المنطقة المجاورة لمحول الكهرباء بوسط القرية.

 

الوسوم