جريمة في وضح النهار بفرشوط .. ماذا حدث لتاجر الخردة؟

جريمة في وضح النهار بفرشوط .. ماذا حدث لتاجر الخردة؟ موقع العثور على الجثة.. تصوير أبو المعارف الحفناوي

بينما كان يسير المارة من أهالي فرشوط، أمام مركز الشرطة ظهرًا، وعلى غير المعتاد، شاهدوا شابًا ملقى على الأرض، ينزف دمًا على قيد الحياة، همّ البعض ليساعده، بينما نفر البعض، وآخرون قاموا بتصويره، ونشر الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط انتقادات من مستخدمي “فيسبوك”.

الجريمة البشعة كما أطلق عليها البعض، أثارت مخاوف العديد من الأهالي، خاصة بعد أن سمعوا بأن هذا الشاب توفي متأثرًا بإصابته أمام المركز.

وهنا ترددت أنباء حول قيام شخص بقتله، وإلقاء جثته أمام المركز، وآخرون أشاروا إلى أنه سقط من “توك توك” وتوفي، والبعض أشار إلى أن سبب الوفاة حادث مروري.

لكن سرعان ما انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مقر الواقعة، برئاسة العميد قرشي عبدالمنعم، رئيس فرع البحث الجنائي، والنقيب مصطفى تاج، معاون أول مباحث فرشوط، وتبين أن الحادث جنائي، وأن سبب الوفاة طعنات متفرقة بالجسم.

شهود العيان يروون التفاصيل

عماد محمد، 25 عامًا، من أهالي فرشوط، روى تفاصيل الواقعة، قائلًا: بينما كنت أمر في الشارع أمام المركز، وجدت شابًا ينزف دمًا وملقى على الأرض، يحاول النهوض، والدخول إلى مركز الشرطة، ولكن إصابته أحالت دون ذلك، حاول البعض مساعدته، ولكن خاف الكثير منهم، ووقف ينتظر ليشاهد ماذا سيحدث، فالشاب ما زال ينزف دمًا، لا نعلم ما السبب الذي أدى به إلى ذلك، ولماذا لم يذهب إلى المستشفى لتلقي العلاج؟ وبعدها لفظ أنفاسه الأخيرة أمام مركز الشرطة، وعلمنا بعد ذلك أن سبب الوفاة، أصيب بطعنات بسبب خلافات أسرية.

وأضاف علي الجزار، أحد شهود العيان قائلًا، إن الأجهزة الأمنية جاءت إلى مقر الواقعة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى، التي لم يكن أحد من الأهالي يعلم هويتها، وتم كشف هويته بعدها، فيما تبين أن الجثة لشخص تاجر خردة من فرشوط، وأجرت الأجهزة الأمنية تحرياتها بسؤال الشهود هناك، وتفريغ الكاميرات لكشف ملابسات الواقعة.

انتقادات واسعة

أما حسين السيد، من أهالي فرشوط، انتقد ما حدث، قائلًا: من الواجب والأولى على شهود العيان، محاولة مساعدة المصاب، ونقله إلى المستشفى، أفضل من قيامهم بتصويره وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة أمام مركز الشرطة، دون مساعدته أو محاولة معرفة هويته.

ووصف علي الفرشوطي، تاجر، تصوير الشخص وهو ملقى على الأرض ينزف دمًا، دون مساعدته بـ”العار” الذي لحق الجميع، خاصة بعد نشر الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.

كشف سبب الواقعة

وفي غضون بضع ساعات، تم التنسيق بين مباحث فرشوط، ومباحث نجع حمادي، برئاسة المقدم سامح نجيدة، لكشف ملابسات الواقعة، بعدما نما إلى علم الأجهزة الأمنية بفرشوط، أن المتهم مقيم بالعمارات السكنية بقرية بهجورة التابعة لنجع حمادي، وأنه شقيق زوجة المجني عليه.

وكشفت الأجهزة الأمنية أن المجني عليه شخص يدعى “عبدالرحيم محمد خليل أبو العرب”، تاجر خردة مقيم فرشوط، وأن الجاني هو “مؤمن.ح.ص”، مقيم نجع حمادي.

تفاصيل الواقعة

تفاصيل الواقعة، التي توصلت إليها تحريات المباحث، تشير إلى أن المجني عليه، متزوج منذ فترة من شقيقة الجاني، وكانا بينهما تعامل مادي مشترك في التجارة، ومنذ أيام نشبت مشادات بينهما بسبب خلافات على 5 آلاف جنيه.

المبلغ المعلن كان لابد وأن يرده المجني عليه للقاتل منذ أيام، ولكن المجني عليه لم يستطع رد المبلغ، مما أثار حفيظة الجاني، وذهب إليه مطالبًا إياه برد المبلغ، وعقب رفض المجني عليه سداد المبلغ، نشبت بينهما مشادات كلامية، تطورت إلى قيام الجاني بطعن المجني عليه بسلاح أبيض وفر هاربًا.

هرول المجني عليه بعد إصابته ينزف دمًا في شوارع المنطقة، واستقل “توك توك”، للذهاب إلى مدينة فرشوط، قاصدًا مركز الشرطة للإبلاغ عن ما حدث، ولكن فور وصوله إلى مركز الشرطة، حاول النزول من الـ”توك توك” الذي كان يستقله، وبعد نزوله أراد الذهاب إلى المركز، ولكن سقط أرضًا، ثم توفي متأثرًا بإصابته قبل إبلاغه عن قاتله، الذي ما زال هاربًا.

الوسوم