«حقائب السوق للتغلب على التلوث البلاستيكي» حملات جهاز شؤون البيئة بقنا

«حقائب السوق للتغلب على التلوث البلاستيكي» حملات جهاز شؤون البيئة بقنا

أطلق جهاز شؤون البيئة بقنا، حملته التوعوية بعنوان “معًا للتغلب على التلوث البلاستيكي”، تزامنًا مع احتفال العالم بيوم البيئة العالمي.

وقال أسعد محمد، المسؤول الإعلامي لجهاز شؤون البيئة بقنا، إن الحملة تشمل التوعية بأضرار الأكياس البلاستيكية، واستبدالها بالأكياس الورقية، والمنسوجة من بواقي الأقمشة، مضيفًا أن خطورة الأكياس المصنوعة من البلاستيك، يكمن في انتقالها إلى الترع، ومصارف المياه والأنهار، وتبتلعه الكائنات البحرية، فيؤدي لاختناقها.

وأشار محمد إلى أن تلك الحملات التوعية البيئية تأتي في ظل الاحتفال بيوم البيئة العالمي تحت عنوان التغلب على البلاستيك و الحد من استخدمه والأضرار التي يسببها من تلوث الماء والتربة والغذاء وإلحاق الضرر  على الإنسان و الحيوان و جميع الكائنات الحية أى مؤثرًا على التنوع البيولوجي.

وتستهدف الحملة والاحتفال بيوم البيئة العالمي لفت أنظار الجميع على مشكلة البلاستيك و الحد من استخدامه، و استخدام بدائل مثل الأكياس الورقية القابلة للتحلل أو شنط من القماش أو اصطحاب حقائب سوق كما يفعل أهل القرية فى العصور السابقة.

وأشار خلال رسالة إعلامية إلى أن الكيس البلاستيك، مصنوع من مادة “البولثيلين”، وهي مادة مشتقة من النفط، وهي مادة تتطلب نحو 500 سنة للتحلل، وعندما تتحلل تتسرب إلى المياه الجوفية، وتتسبب في تلوث المياه الجوفية، و أيضًا التربة و الغذاء و الحيوان و الإنسان، أي إلى التنوع البيولوجي كافة، مشيرًا إلى أن مصر تستخدم سنويًا نحو 12 مليار كيس، بمقدار 2.5 مليار جنيه.

فيما نظم جهاز شئون البيئة بقنا حملة توعية بيئية بعدة مؤسسات أهلية و حكومية أبرزها مركز اعلام قنا، مساجد مدينة فرشوط و مركز شباب فاو قبلى و قصر ثقافة دشنا بمدينة دشنا  وعدة مؤسسات أهلية بمدن قوص ونجع حمادى و قفط و فرشوط و قنا.
الوسوم