حكايات من دفتر حزن أتوبيس نجع حمادي.. أصدقاء أحمد ينعونه «إجازتك في الجنة»

حكايات من دفتر حزن أتوبيس نجع حمادي.. أصدقاء أحمد ينعونه «إجازتك في الجنة» صورة من الحادث واثنين من المتوفين.. تصميم: كريم منير
كتب – أبوالمعارف الحفناوي وبسام عبدالحميد

لم يمهلهم القدر لتحقيق حلمهم وحلم أهلهم، فمنهم من كان يأمل أن يتخرّج من كلية الصيدلة بعد التحاقه بها العام الماضي، والآخر كان ينوي تحقيق حلمه في التخرج من كلية النظم والمعلومات، أما الثالث الذي لم يكمل عامه السادس، فمات ومعه أمه وخالته، 5 ضحايا لحادث انقلاب أتوبيس رحلات قادم من القاهرة إلى نجع حمادي، وقع صباح اليوم الثلاثاء.

أحمد وحمادة.. نهاية الحلم

أحمد عبدالجواد، 19 عامًا، ضمن ضحايا الحادث، التحق بكلية الصيدلة في إحدى الجامعات الخاصة، ليحقق حلمه وحلم والده الذي يعمل بمستشفى الألومنيوم بنجع حمادي، وبعد انتهاء امتحانات آخر العام استقل الأتوبيس من القاهرة في اتجاهه إلى منزله حتى يقضي إجازته مع أسرته التي كانت تنتظر رؤيته بلهفة.

على بعد خطوات من مدينة الألومنيوم حيث يسكن أحمد، انقلب الأتوبيس، ولقى الشاب مصرعه في الحال، وبدلًا من أن يحتضنه أهله وأصدقاءه بعد طول غياب، خرجوا لاستلام جثمانه من المستشفى بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية لتشييعه إلى مثواه الأخير.

وعلى صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، كست الخلفيات السوداء وعبارات الحزن صفحات أحمد وأصدقاءه، طالبين الدعاء له بالرحمة والمغفرة، وموجهين له كلمات منها “إجازتك في الجنة إن شاء الله”.

أما حمادة بدران، نجل رئيس الوحدة الزراعية بناحية السماينة بنجع حمادي، طالب في السنة الأخيرة من كلية النظم والمعلومات بجامعة 6 أكتوبر، من أبناء قرية الحلفاية قبلي بنجع حمادي، فشارك أثناء استقلاله الأتوبيس صورة على صفحته على “فيسبوك” تحمل تدوينة ساخرة عن رغبته في العمل لدى شركة “واجهتها زجاج وبها لاب توب وفلاشة نت وماكينة قهوة ببلاش”، وعقب وقوع الحادث ووصول خبر وفاة حمادة لأصدقاءه، علقوا على تدوينته قائلين: “حلمك بقى مستحيل يا صاحبي في الأرض بس هيتحقق في الجنة ونعيمها إن شاء الله يا حمادة، مع السلامة”.

أم وطفلها والخالة

الضحية الثالثة عمر محمد مصطفى، 6 أعوام، من مركز دشنا شمالي قنا، والده يعمل بإدارة الأمن بمجمع الألومنيوم بنجع حمادي، لقى مصرعه فور وقوع الحادث، ثم لفظت والدته وخالته أنفاسهن أثناء محاولة إسعافهن داخل المستشفى، ليخيم الحزن على ذويهم.

أسماء الضحايا والمصابين

وأسفر الحادث الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء، بالقرب من مدخل نجع حمادي على الطريق الصحراوي، عن مصرع عن أحمد عبد الجواد، 19 عامًا، مقيم بالألومنيوم، وحمادة محمود بدران، 24 عامًا، مقيم بالحلفاية قبلي، وعمر محمد مصطفى، 6 أعوام، مقيم بدشنا، ووالدته وخالته.

كما أسفر عن إصابة محمد إبراهيم محمد، 44 عامًا، وملك نور محمد، 14 عامًا، وشوقي فريد شوقي، 5 أعوام، وحمدي فريد شوقي، 3 أعوام، وساهر فريد شوقي، عام واحد، ومحمد عبدالله أحمد، 55 عامًا، وماهر عوض محمد، 55 عامًا، وهالة حسين مصطفى، 23 عامًا، ومها حسين حسن، 28 عامًا، وعبدالله درويش عبدالله، 52 عامًا، ومصطفى أحمد مصطفى، 17 عامًا، ومحمد رضا، 19 عامًا، ومحمود أبوالمعارف أحمد، 29 عامًا، ومحمد سليم محمد، ومحمد نبيل علام، وأسماء عبدالفتاح.

تم نقل جثتين ومصابين إلى مستشفى نجع حمادي العام، والباقين إلى مستشفى قنا العام، لتلقي العلاج واتخاذ الإجراءات القانونية لدفن الجثث.

15 ضحية و70 مصابًا خلال شهرين

وبهذا الحادث يرتفع عدد ضحايا حوادث الطرق في قنا خلال شهرين إلى 15 قتيلًا وأكثر من 70 مصابًا، في 3 حوادث متفرقة وقعت على الطرق الصحراوية، منهم مصرع 6 وإصابة 50 غالبيتهم من السودان في انقلاب أتوبيس، ومصرع مستشار بوزارة العدل وزوجته ونجليه في انقلاب سيارة كانوا يستقلونها، واليوم مصرع 5 وإصابة قرابة 15 آخرين في حادث انقلاب أتوبيس رحلات.

الوسوم