رغم حصوله على 410 درجة في الثانوية العامة.. لماذا لم يُكرّم الطالب كيرلس أنور؟

رغم حصوله على 410 درجة في الثانوية العامة.. لماذا لم يُكرّم الطالب كيرلس أنور؟ الطالب كيرلس - مصدر الصورة صفحته على فيسبوك

كتب – أبو المعارف الحفناوي وبسام عبدالحميد

أنور جرجس كان يحلم بأن يرى ابنه الأكبر كيرلس، متفوقًا وأن يُحقق حلمه بالالتحاق بكلية الطب، قبل أن يُصاب الأب بمرض السرطان، الأمر الذي جعل ابنه يرافقه ويترك 3 مواد في امتحانات الثانوية العامة العام الماضي.

الدرجات النهائية

كيرلس أنور جرجس، من أبناء قرية الرحمانية قبلي بنجع حمادي، حصل على 410 درجة، بنسبة مئوية 100%، ولم تُكرمه الدولة بسبب أنه قسم “السنة على سنتين”.

يقول كيرلس: “كنت أعشق والدي الذي رباني وعلمني كل شيئ، فأنا الابن الأكبر له وسنده، وقبيل امتحانات العام الماضي، والتي كنت فيها في الصف الثالث الثانوي، أصيب والدي بالمرض، مما اضطرني ذلك أن امتحن 4 مواد فقط واترك 3 مواد”.

ويتابع، بعد الفحوصات اللازمة أثبتت أن والدي أصيب بمرض السرطان، ومن هنا بدأت رحلة معاناته مع المرض، ونقله إلى مستشفى الأورمان بالأقصر لتلقي العلاج، وقتها كنت مرافقًا له في الذهاب والعودة وأيضًا الحجز هناك في المستشفى.

نتيجة كيرلس.. مصدر الصورة: موقع الوزارة
نتيجة كيرلس.. مصدر الصورة: موقع الوزارة
العام الماضي

يضيف كيرلس، مع ظهور نتيجة العام الماضي، حصلت على الدرجات النهائية في جميع المواد التي امتحنتها، ووقتها فرح والدي بشدة، وهو ما خفف ذلك الألم عنه، وكان يشاور للأطباء الذين كانوا يعالجونه في المستشفى ويحدثهم قائلًا: “ابني هيطلع زيكم”.

ويردف، تم تحديد موعد إجراء عملية لوالدي في مارس الماضي، وكان دائمًا ما يحفزني ويشجعني على التفوق حتى يراني طبيبًا، ولكن بعد إجراء العملية بيوم توفي والدي قبل أن يحقق حلمه.

أزمة نفسية

بعد وفاته، أصبت بحالة نفسية سيئة حزنًا على فراقه بعدما كنا سندًا لبعض، ولكن حاولت بأقصى جهد أن أواصل تفوقي وتحقيق حلمي، وبالفعل حصلت على الدرجات النهائية في المواد المتبقية بمجموع درجات 410 درجة وبنسبة مئوية بلغت 100%.

مناشدة للتكريم

ويناشد راجح الطيب، مدير مدرسة الشهيد خيرت الثانوية بنين بنجع حمادي، شمال قنا، وزير التربية والتعليم ومحافظ قنا، ووكيل وزارة التربية والتعليم، بضرورة تكريم الطالب كيرلس أنور جرجس، بمدرسه الشهيد خيرت القاضي، بمدينة نجع حمادي، بمحافظة قنا، لحصوله على 100% بالثانوية العامة قسم علمي علوم.

ويتابع، أن الطالب مر بظروف قاسية نظرًا لمرض والده في العام الماضي، مما اضطره لتقسيم العام، لمرافقته للذهاب إلى الأطباء والخضوع للكشف والعلاج، مشيرًا إلى أنه على الرغم من مرض والده ووفاته هذا العام، تمكّن من الحصول على أعلى الدرجات.

 

الوسوم